عاجل

تقرأ الآن:

هل يؤثر الاحتباس الحراري على إنتاج الأسماك في أوروبا؟


عالم الغد

هل يؤثر الاحتباس الحراري على إنتاج الأسماك في أوروبا؟

الصحافي جوليان لوبيز غوميز، يورونيوز: “هل سيستطيع المحار البقاء على قيد الحياة غداة التغيرات المناخية الناتجة عن الاحتباس الحراري؟
بحلول نهاية هذا القرن، سترتفع درجة حرارة مياه البحر ما بين درجتين إلى أربع درجات مئوية، وفقا للتوقعات الأخيرة الصادرة عن الفريق الدولي المعني بتغير المناخ والمعروف عالميا باسم (إبك)، ما هي عواقب تغيير المناخ على المنتجات البحرية التي تعتبر مصدر للدخل القومي للعديد من البلدان. للبحث عن إجابات سنذهب إلى العاملين في المزارع السمكية”.

دوميتيليا ماتياس، عالم الأحياء البحرية، المعهد البرتغالي للبحر والمناخ:“علماء الأحياء البحرية يحاولون تحديد تأثير ارتفاع درجات الحرارة على ملوحة وحموضة الماء والتي من المتوقع أن تؤثر بدورها على الوظائف العضوية للمحار.
لديهم بالفعل بعض الأفكار ولكن الأخبار ليست مطمئنة بالنسبة لمزارعي المحار”.

المحار لا يمكنه الحياة لوقت طويل في المياه الدافئة، فقد تؤثر الأخيرة على أنسجته مما يضطره إلى ضخ مياه لتبريد أعضائه الحيوية الصغيرة، ولكن عملية ضخ المياه تسرع من التمثيل الغذائي وتستنفذ جزءا كبيرا من الطاقة المحدودة لهذا الحيوان البحري الصغير، مما يؤدي إلى إنتاج جيل من المحار أقل وزنا وأقصر طولا.

تؤخذ العينات إلى المختبرات لإجراء المزيد من التحليل، ليبحث العلماء هذه المرة تأثير ارتفاع درجات الحرارة على دورات تبويض المحار وآثار الأمر على المدى الطويل.

دومتيليا ماتياس، عالم الأحياء البحرية، المعهد البرتغالي للبحر والمناخ:” نقوم بتقييم تأثير الحرارة المرتفعة على الدورات التناسلية للأنواع المختلفة للمحار، ومن ثم نقوم بدراسة تأثير الحرارة على البيض الناتج عن عملية التبويض وما إذا كانت قابلة للحياة في ظل درجات الحرارة المرتفعة”.

المحار والأنواع الأخرى للأسماك الصغيرة ذات القيمة التجارية العالية هم موضع دراسة مشروع بحثي أوروبي يهدف إلى كيفية تأثير تغيير المناخ على الموارد البحرية في أوروبا وكيف يمكن للإنتاج البحري التكيف مع التغييرات المناخية.

ميرون بيك، عالم بيولوجيا، جامعة هامبورغ:” بناء عليه يمكننا استنتاج سرعة نمو الأسماك وتأثيرها على الإنتاج والاقتصاد الأوروبي، وهذا هو المكان الأمثل لدراسة آثار ذلك على المزارعين والصيادين”.

وتقوم محطة كهرباء القريبة من الموقع بتسخين المياه عن طريق مزرعة تجريبية فريدة من نوعها تقع في شمال بولندا.

يدرس الباحثون تأثير الحرارة على مخلفات الأسماك ومواردها المحلية الرئيسية وتكيفها مع بيئة أكثر دفئا.

جاسيك سادوسكي:“المياة الدافئة تؤثر على فسيولوجية الكابوريا وتجعلها أكثر عرضة للهجمات من قبل الفيروسات والبكتيريا”.

وتشارك هذه المزارع التجريبية في الجهود البحثية، إذ تنتج هذه على سبيل المثال ما يقرب من 25 طنا من الكابوريا
ويقول مدراء المزارع إن المعرفة العلمية ستساعدهم على تقليل المخاطر وتحقيق أقصى قدر من المنافع المحتملة

ماتيوس غزيل، عالم الآثار، إيسكي سينتروم ريباكتوا: “نعلم أن المياه الدافئة ستؤثر على هيئة الأسماك بشكل أو بآخر، ولكن رواد مزارعنا يطالبوننا بشكل مستمر بإنتاج الكابوريا كبيرة الحجم، والمتوسطة وأحيانا يطالبون بأحجام عملاقة تصل إلي كيلوغرامين ونصف الكيلو للسمكة الواحدة، ويمكن من خلال الدراسات أن نتوصل إلى استراتيجية غذائية جديدة تساعد على إنتاج أسماك أكبر حجما”.

ويحاول العلماء دراسة نماذج تقي من مخاطر المياه الدافئة وكيفية التأقلم معها عن طريق استعدادات مسبقة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
"فينبوت" لزيادة القدرة التنافسية لمزراعي الكرمة ومصنعي النبيذ الاوروبيين

عالم الغد

"فينبوت" لزيادة القدرة التنافسية لمزراعي الكرمة ومصنعي النبيذ الاوروبيين