عاجل

الحوثيون يهددون الإمارات والمنشآت النفطية السعودية بالصواريخ

تقرأ الآن:

الحوثيون يهددون الإمارات والمنشآت النفطية السعودية بالصواريخ

حجم النص Aa Aa

قال عبد الملك الحوثي زعيم جماعة الحوثي اليمنية مساء الخميس إن جماعته قد تستهدف ناقلات نفط سعودية إذا هاجمت المملكة ميناء الحديدة الرئيسي في اليمن.

وأضاف قائلا “يمكن لنا أن نستهدف السفن النفطية السعودية.. يمكن أن نفعل أي شيء.”

وفي خطاب أذاعه التلفزيون قال عبد الملك إن الصواريخ الباليستية بحوزة جماعته قادرة على الوصول إلى أبوظبي عاصمة الإمارات وأي مكان في المملكة العربية السعودية.

ولم يتضح ما إذا كانت جماعة الحوثي لديها القدرة على تنفيذ تهديداتها.

وقال عبد الملك أيضا إن الجماعة أجرت اختبارا ناجحا لإطلاق صاروخ صوب أبوظبي في وقت سابق من الشهر الجاري وإن الإمارات لم تعد بلدا آمنا. ولم يذكر تفاصيل أخرى عن الموضوع.

ردود الأفعال

ضاحي خلفان

وجاء رد قائد الأمن بدبي ضاحي خلفان تميم بسرعة عن طريقة تغريدة نشرها على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.


ولم يسبق أن أشارت الإمارات إلى أن أي صواريخ سقطت في أراضيها.


أنور قرقاش

وقال أنور قرقاش وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية على تويتر إن تهديدات الحوثي لا تخيف بلاده.


وأضاف “تصريحات الحوثي التي تهدد وتستهدف الإمارات وعاصمتها دليل مادي ثابت على ضرورة (عملية) عاصفة الحزم. ميليشيات إيران أهدافها خسيسة وخطرها حقيقي.”
وغرد قائلا:



الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة

من جهته علق وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، على التهديد الذي وجهه الحوثي لدولة الإمارات قائلا عبر حسابه في تويتر:
“رب كلمة قالت لصاحبها: دعني فأنا أكبر من فمك”


وتابع “لا أخشى على بلد شعبها وفي وأصيل وعدوانها حوثي وشريفة“، في إشارة إلى إيران، التي وصفها وزير الدولة القطري للشؤون الخارجية، سلطان المريخي، بـ“الدولة الشريفة“، في اجتماع لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية، وأثار انتقادات حادة من الدول الداعية لمكافحة إرهاب قطر.


الحرب في اليمن

ولحق باليمن دمار واسع في الحرب الدائرة منذ عامين ونصف العام بين حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي بدعم من تحالف تقوده السعودية وحركة الحوثي التي استولت على مدن يمنية في عامي 2014 و2015.

وقال عبد الملك الحوثي إن ميناء الحديدة يتعرض للتهديد الآن وإن جماعته لا يمكنها أن تغض الطرف عن ذلك.

وأضاف “إذا اتجه النظام السعودي ومن معه بضوء أخضر أمريكي… واتجهوا بحماقة منهم لغزو الحديدة وغزو الميناء وغزو الساحل بات حينئذ من المحتم علينا أن نقدم على خطوات لم نسبق أن أقدمنا عليها فيما مضى.”

الأمم المتحدة

وكانت الأمم المتحدة اقترحت تسليم ميناء الحديدة المطل على البحر الأحمر الذي يمر عبره 80 في المئة من واردات اليمن من الغذاء إلى طرف محايد لتسهيل تدفق المساعدات الإنسانية والحيلولة دون وصول الحرب للميناء.

وتتهم حكومة الرئيس هادي الحوثيين باستخدام الميناء لتهريب أسلحة وفرض رسوم جمركية على السلع تستغلها في تمويل الحرب. وينفي الحوثيون ذلك.