عاجل

مدريد تمهل كاتالونيا 48 ساعة للإعلان رسميا عن تخليها عن استفتاء الانفصال

تقرأ الآن:

مدريد تمهل كاتالونيا 48 ساعة للإعلان رسميا عن تخليها عن استفتاء الانفصال

حجم النص Aa Aa

أعطت الحكومة الإسبانية إدارة إقليم كتالونيا مهلة مدتها 48 ساعة للإعلان رسميا التخلي عن الاستفتاء المقرر لسكان الإقليم بالانفصال عن البلاد، في حال لن تظهر إدارة الإقليم تقارير رسمية بالمصروفات التي أفقت على عملية الاستفتاء.

وهددت مدريد إدارة الإقليم بتجميد مواردها المالية إذا لم تنصع لطلباتها ضمن المهلة المحددة وأوقفت إجراء الاستفتاء الذي وصفته بأنه غير قانوني.

يأتي هذا عقد إدارة إقليم كتالونيا إجراء استفتاء شعبي للانفصال عن إسبانيا. ومن المتوقع أن يجرى الاستفتاء في الأول من الشهر المقبل.


من جانبه قال كريستوبال مونتورو وزير المالية الإسباني إن الحكومة أعدت خطة كاملة لنقل إدارة الموارد المالية لحكومة الإقليم إلى الحكومة الإسبانية في مدريد لتسيير شؤون الإقليم.

وتسعى الحكومة الإسبانية إلى وقف إمكانيات إدارة كتالونيا المالية من إنفاق أي اموال على الاستعداد لإجراء الاستفتاء.

وتعهدت مدينة برشلونة أكبر مدن الإقليم وأغناها بالمضي قدما في عملية التصويت على الاستقلال في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل فيما يعد تحديا واضحا للحكومة الإسبانية في مدريد التي رفضت الاستفتاء واعتبرته غير قانوني.

للمزيد:
القضاء الإسباني يلاحق قادة كاتالونيا بعد دعوتهم لاستفتاء الاستقلال

القضاء الإسباني

ووجه القضاء الإسباني أوامر لأكثر من 700 من مسؤولي إدارة إقليم كتالونيا بالمثول أمامه والخضوع للاستجواب بخصوص دعمهم للاستفتاء غير القانوني

وكانت محكمة في مدريد قد أصدرت حكما بوقف الاستفتاء لكن إدارة إقليم كتالونيا رفضت الحكم وأصرت على إجراء الاستفتاء.

وشارك آلاف الكتالونيين في مسيرات مناهضة في برشلونة وعدد من مدن الإقليم للتنديد بمدريد والمطالبة بالمزيد من الاستقلالية عن إسبانيا.

ويريد غالبية سكان كتالونيا وهو إقليم غني بالموارد ويقع شمال شرق البلاد ويقطنه نحو 6 ملايين شخص أن تكون لهم سلطات أوسع في إدارة الإقليم.


حملة مداهمات لدور النشر والمطابع

في العاشر من الشهر الجاري، أمر قاض إسباني بمداهمة مطبعة ومكتبين لصحيفة إقليمية في كتالونيا، ضمن تحقيق في الاستعدادات التحضيرية، لإجراء استفتاء حول انفصال الإقليم المزدهر، الأمر الذي تعتبره مدريد غير قانوني.

وقالت محكمة في برشلونة، إن مداهمات الشرطة تمت في بلدتي فايس وكونستانتي جنوبي الإقليم.

كما ذكرت المحكمة، أن المداهمات جاءت ضمن تحقيق فيما يحتمل أن يكون عصيانا ومراوغة واختلاسا للأموال العامة من جانب مسؤولين كتالونيين.


إقليم كتالونيا هو الأغني

ويبلغ عدد سكان إقليم كتالونيا الثري 7.5 مليون شخص، ويشاركون في الاقتصاد الإسباني بقدر أكبر مما يحصلون عليه من تمويل من الحكومة المركزية. ويزداد الإحساس بالقومية الكتالونية في الإقليم لأسباب ثقافية واقتصادية.

ومن المعتقد أن نحو 80 في المئة من سكان الإقليم، يرغبون في الحصول على قدر أكبر من الحكم الذاتي، بينما يفضل نحو 50 في المئة استقلالا تاما عن إسبانيا.