عاجل

عاجل

مسألة إيرلندا تلقي بظلالها على محادثات البريكسيت

تقرأ الآن:

مسألة إيرلندا تلقي بظلالها على محادثات البريكسيت

حجم النص Aa Aa

لا تزال مشكلة الحدود المستقبلية بين أيرلندا عضو الاتحاد الأوروبي وأيرلندا الشمالية التابعة لبريطانيا تشكل إحدى العقبات التي تواجه أسس العلاقة ما بين المملكة المتحدة و الاتحاد الأوروبي في مرحلة ما بعد البريكسيت.وينبغي استكمال المحادثات قبل مارس آذار 2019 لتترك وقتا كافيا للموافقة على أي اتفاق بين بريطانيا ودول الاتحاد وبرلمانه.وتقول المفوضية الأوروبية إن “حقوق المواطنين وأيرلندا والتسوية المالية هي الأولويات قبل الحديث عن المستقبل”. غاي فيرهوفشتات، كبير مفاوضي البرلمان الأوروبي لشؤون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي صرح قائلا
“يتعين على المملكة المتحدة أن تتقدم بحل واحد لهذه المشكلة، ولكني أعتقد أن جميع الحلول تنصب على تتجنب قضية الحدود، ونحن لا نريد أن تصبح أيرلندا ورقة مساومة في المفاوضات التي لا تصب لا في مصلحة إيرلندا ولا في مصلحة أوروبا “
وتعد مسألة الحدود ما بين بين أيرلندا وأيرلندا الشمالية إحدى المسائل ذات الأولوية بالنسبة لمفاوضات البريكسيت. ويعبر ما يقرب من 30 ألف شخص الحدود الممتدة على طول 500 كم كل يوم. ناقش اليوم البرلمان الأوروبي موضوع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. فقد شارك وفد من المملكة المتحدة في ورشة عمل بشأن مناقشة مسألة حقوق المواطنين.أي الموضوع المتصل بمواطني الاتحاد الموجودين في المملكة المتحدة والمواطنين البريطانيين المقيمين في 27 دولة عضوا.