عاجل

عاجل

مشروع لجمع "حطام" الأقمار الصناعية العالق في الفضاء

موفد يورونيوز، فاروق جان:” أهلا ومرحبا بكم في برنامج “بزنيس بلانت“، تشكل الآلاف من الأقمار الصناعية التي تم إرسالها إلى الفضاء خطرا على الأرض، خصوصا عندما ينتهي عمرها الافتراضي، ضيف هذه الحلقة كلاوديو

تقرأ الآن:

مشروع لجمع "حطام" الأقمار الصناعية العالق في الفضاء

حجم النص Aa Aa

موفد يورونيوز، فاروق جان:” أهلا ومرحبا بكم في برنامج “بزنيس بلانت“، تشكل الآلاف من الأقمار الصناعية التي تم إرسالها إلى الفضاء خطرا على الأرض، خصوصا عندما ينتهي عمرها الافتراضي، ضيف هذه الحلقة كلاوديو بورتيلي من وكالة الفضاء الإيطالية”.

مواقع مفيدة

موفد يورونيوز، فاروق جان: “لماذا تعتبر عملية تطهير الفضاء من بقايا الأقمار الصناعية أمر هام ؟”

كلاوديو بورتيلي، من وكالة الفضاء الإيطالية: “ تعرض الفضاء إلى عدة انفجارات، بعضها كان متعمدا والبعض الآخر كان عرضيا، كما اصطدمت العديد من الأقمار الصناعية ببعضها البعض، وبالتالي تراكمت كميات هائلة من الحطام العالق، ويؤثر ذلك بدوره على الأقمار الصناعية النشطة”.

نحن في زيارة إلى “دي أوربيت” المقامة في بحيرة كومو بشمال إيطاليا.

بفريق عمل مكون من ثلاثين شخصا، تعمل وكالة دي أوربيت الفضائية على إيجاد حلول لمشاكل الفضاء. المهمة الأساسية للوكالة هي التخلص من حطام الأقمار الصناعية.

تعمل الوكالة على تثبيت نظام بداخل القمر الصناعي قبل إطلاقه، يعمل هذا النظام على إعادة القمر الصناعي إلى الغلاف الجوي في حالة انفجاره، أو يرسله إلى ما يسمى بمقبرة الأقمار الصناعية الواقعة على بعد كيلومترات من المدار.

مدير التكنولوجيا التنفيذي، لورينزو فيراريو:“راودتنا الفكرة عندما أدركنا في وقت سابق أن مشكلة الفضاء الأساسية تكمن في الحطام الفضائي، فجاء الحل سريعا في أذهاننا وها نحن الآن”.

عملية إزالة حطام الأقمار الصناعية تجعل المسار أكثر أمانا أمام الأقمار الصناعية الفعالة. كما يزيد “دي أوربيت” من عمر الأقمار الصناعية إذ يساعد في عملية نقل الوقود اللازم إليها، كما تستخدم نظام الطوارئ الخاص بإصلاحها إذا لزم الأمر. وتمول الوكالة العملاقة من قبل برنامج هوريزن 2020 الذي أقامه الاتحاد الأوروبي لدعم الفضاء.

مدير التكنولوجيا التنفيذي، لورينزو فيراريو:” نركز حاليا على مشروع ضخم يعرف باسم “آي أو أن“، المشروع أقيم بناء على تجربة” دي سات” الشهيرة.

للمزيد حول هوريزون

موفد يورونيوز، فاروق كان:” كيف يمكن للشركات الخاصة المشاركة في صناعة الفضاء؟”

كلاوديو بورتيلي، من وكالة الفضاء الإيطالية:” هناك العديد من الحلول القائمة على فكرة تسهيل اندماج الأقمار الصناعية في الفضاء، كما يمكن العمل على تحسين أداء هذه الأقمار، وبمجرد إقامة تجارب سيتطور المشروع”.

رصدت الوكالة أكثر من 18 ألف جسم غريب في المدار بسبب حطام الأقمار الصناعية، سبعة في المئة فقط من هذه الأجسام من الممكن اعادة تصنيعه أما الباقي فما هو إلا حطام، ستزداد الأمور سوءا إذا تم تنفيذ الخطة التي تهدف إلى إرسال عشرة آلاف قمر صناعي إلى الفضاء.

الأمر الذي دفع بعض المؤسسات الكبرى مثل الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى اتخاذ إجراءات حيال الأمر.

كلاوديو بورتيلي، من وكالة الفضاء الإيطالية:” من الممكن استغلال وكالة الفضاء الأوروبية وقرود الاتحاد الأوروبي المخصصة للبحث والتطوير لإيجاد حل لمشكلة الحطام الفضائي، كما يمكن للصناعات الفضائية الاستفادة أيضا”.

موفد يورونيوز، فاروق كان:” شكرا لكم كلاوديو بورتيلي”
لمزيد من المعلومات يرجى زيارة موقعنا الالكتروني
www.euronews.com