عاجل

عاجل

باريس تسعى إلى تقوية المحور فرنسا-ألمانيا لمواجهة التحديات الراهنة داخل الاتحاد

تقرأ الآن:

باريس تسعى إلى تقوية المحور فرنسا-ألمانيا لمواجهة التحديات الراهنة داخل الاتحاد

حجم النص Aa Aa

جدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون انتهاجه طريقة جديدة لإحياء المحور الفرنسي الألماني،كما أكد دعوته إلى استحداث منصب وزير للمالية وميزانية لمنطقة اليورو الـ19.وإن كان ماكرون عرض خلال الصيف الخطوط العريضة لعدد من مبادراته، إلا أنه حرص على الانتظار إلى ما بعد الانتخابات الألمانية لفتح هذه “الصفحة الجديدة” في تاريخ الاتحاد الأوروبي.
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون:
“إنني أعرف رد السيدة إنغيلا ميركل جيدا،سوف لن يكون ردا فيه لمحة الاستحياء،و لا ردا فيه تقوقع،وأدري أنه في كل مرة تجابه ألمانيا تحديات تاريخية فإن ميركل تتصرف بردة فعل نفسها،بشيء من الشجاعة والجرأة” .
.هذا ويواجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون منذ أسابيع أول تحد في الشوارع لبرنامج إصلاحاته التي تخدم مصالح الشركات تجلى ذلك بخروج عمال الكونفدرالية العامة للعمل (سي.جي.تي) اليساري المتشدد في مسيرات في المدن الفرنسية احتجاجا على تخفيف الإجراءات المنظمة للعمل.

كلير ديريت، كبير محللي السياسات في مركز السياسة الأوروبية:
“من حظوظ الرئيس ماكرون هو مشاركة أحزاب الخضر في الائتلاف الحكومي القادم في ألمانيا، وهو سيحاول بالتأكيد الاستفادة منه، ولكن حقيقة الامر أن الأمور ستكون معقدة بالنسبة للمستشارة انغيلا ميركل،حتى تتمكن من التوصل إلى توافق في الآراء بين شركاء الائتلاف ما بين الليبيراليين و الخضر”.
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون:
“ أقترح شراكة جديدة مع ألمانيا، فنحن لن نتفق على كل شيء،حالا ولكننا سوف نناقش كل شيء. أما من يقولون إن المهمة مستحيلة،جوابي أنكم اعتدتم على الإذعان أما أنا فلست كذلك”.
هذا وسيجري أول اختبار لهذه العلاقة الفرنسية الألمانية الجديدة مساء الخميس في عشاء غير رسمي لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي في تالين بشأن المفاوضات حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.