عاجل

عاجل

المصالحة الفلسطينية بين عقوبات عباس وشروط نتنياهو

تقرأ الآن:

المصالحة الفلسطينية بين عقوبات عباس وشروط نتنياهو

حجم النص Aa Aa

اجتمع الرئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية في قطاع غزة مع رئيس المخابرات المصرية خالد فوزي الثلاثاء، وبحثا المصالحة الفلسطينية بين فتح وحماس. وفي وقت سابق من اليوم رأس رامي الحمد الله، رئيس الوزراء، أول اجتماع للحكومة الفلسطينية في غزة منذ ثلاث سنوات.

وتحدث هنية بنبرة متفائلة، وقال: “نقول لأبناء شعبنا.. قد يكون على الطريق بعض الصعاب ولكننا سنحقق المصالحة مهما كان الثمن”.

كما أكد هنية على ضرورة وجود حكومة تبسط نفوذها على الضفة وقطاع غزة، ومن أجل تحقيق ذلك، أعلن نيته التوجه إلى مصر الاثنين المقبل للتحاور مع فتح حول الملفات المتعلقة بشأنها.

“دولة واحدة”

من جانبه، وفي مقابلة مع قناة “سي بي سي” المصرية الثلاثاء، شدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس على أن هناك “دولة واحدة ونظاما واحدا وقانونا واحدا وسلاحا واحدا” في غزة، مؤكدا أن “الأمن يجب أن يكون في أيدي السلطة الفلسطينية فقط التي يرأسها، وأن تسيطر على المعابر الحدودية”.

واختتم عباس بالقول، “سيأتي الوقت ليكون لدينا دولة فلسطينية مستقلة، لكن ليس قريبا”.

شروط نتنياهو الثلاثة

وفي أول تعليق له على موضوع المصالحة الفلسطينية، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، “نتوقع من أي شخص يتحدث عن عملية السلام أن يتكلم أولا عن الحاجة للاعتراف بدولة إسرائيل، دولة الشعب اليهودي“، وأضاف، “لا تعنينا مصالحة فلسطينية على حساب وجودنا إضافة إلى حل الجناح العسكري لحركة حماس، وقطع الاتصالات مع إيران (…) ونحن نصر على ذلك”.