عاجل

عاجل

اسفتاء استقلال كتالونيا.. حل الوساطة "الدولية" أو التدخل الأوروبي

تقرأ الآن:

اسفتاء استقلال كتالونيا.. حل الوساطة "الدولية" أو التدخل الأوروبي

حجم النص Aa Aa

ناقش النواب الأوروبيون في جلسة طارئة، الوضع في كاتالونيا، في وقت تتفاقم الأزمة السياسية بين حكومة مدريد والرئيس الكاتالوني الانفصالي كارليس بيغديمونت.قال كارلس بودجمون زعيم إقليم كتالونيا إنه يشعر بالفعل وكأنه رئيس دولة حرة بعد أن صوت أكثر من مليونين من سكان الإقليم لصالح الانفصال عن إسبانيا في استفتاء جري يوم الأحد.وصرح النائب الأول لرئيس المفوضية الأوروبية، فرانس تيمرمانس الذي يدعم موقف مدريد.
“ومن واجب أي حكومة بالطبع أن تحافظ على سيادة القانون، وهذا يتطلب أحيانا استخداما متناسبا للقوة.ويطالب الاتحاد الأوروبي جميع الجهات الفاعلة ذات الصلة بالتحرك بسرعة من المواجهة إلى الحوار “
هذا ولم يكن الموضوع على جدول أعمال الجلسة العامة في البرلمان الأوروبي،ولكن بالنسبة إرنست أورتاسون، نائب عن حزب الخضر الإسباين في البرلمان الأوروبي، على الاتحاد الأوروبي أن يتدخل بصفة عاجلة في هذه المسألة.
“في نهاية هذا الأسبوع يمكن أن يكون هناك إعلان من جانب واحد على الاستقلال، وأعتقد أنه سيكون خطأ فادحا، ولكن قد يتسبب الأمر في وقوع المزيد من أعمال القمع، من جانب الحكومة الإسبانية”
كثيرمن النواب الأوروبيين طالبوا بتدخل سياسي من جانب الاتحاد الأوروبي بالنسبة لسانتياغو فيساس من الحزب الديموقراطي المسيحي الاسباني: “الحل لا يكمن في القطيعة، بل هو الحوار في إطار القانون”.
هذا وكان محور المناقشة مجالا لمفاوضات عديدة. وكان الخضر واليسار الراديكالي يرغبان في مناقشة تداعيات عنف الشرطة. وقد فضلت المجموعات السياسية الرئيسية الثلاث أخيرا الإصرار على تطبيق الدستور الإسباني والحقوق الأساسية. وانتقد نواب بيئيون وآخرون من اليسار المتطرف أسلوب “الوحشية والعنف الذي استخدمته الشرطة” على هامش الاستفتاء الأحد، فيما طالب نواب آخرون بوساطة “دولية” مع “تدخل أوروبي”.وبناء على اقتراح الأحزاب السياسية الثلاثة الرئيسية، الحزب المحافظ والاشتراكي والليبرالي، سيتمحور نقاش الأربعاء حول موضوع “الدستور ودولة الحقوق والحقوق الأساسية في اسبانيا، على ضوء الأحداث الأخيرة في كاتالونيا”.

قال كارلس بودجمون زعيم إقليم كتالونيا إن الإقليم سيعلن الاستقلال عن إسبانيا مطلع الأسبوع المقبل على الأرجح مما يجعل الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي على شفا تمزق يهدد أسس ديمقراطيتها الحديثة.

وقال بودجمون لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) في تصريحات نشرت اليوم الأربعاء إن حكومته ستطلب من برلمان الإقليم إعلان الاستقلال بعد الانتهاء من إحصاء أصوات الناخبين في الاستفتاء الذي تعتبره مدريد غير قانوني.وجاءت تصريحات بودجمون بعد اتهام عاهل إسبانيا الملك فيليبي السادس له أمس الثلاثاء بالنيل من مبادئ الديمقراطية وتقسيم مجتمع قطالونيا بعد احتجاج عشرات الآلاف على حملة عنيفة للشرطة أثناء إجراء الاستفتاء يوم الأحد.