عاجل

عاجل

أوبر ضغطت على الرياض للسماح للسعوديات بقيادة السيارات

تقرأ الآن:

أوبر ضغطت على الرياض للسماح للسعوديات بقيادة السيارات

حجم النص Aa Aa

نشر موقع كوارتز الأمريكي ملفا يكشف عن قيام شركة أوبر لخدمات النقل بالضغط بشكل كبير خلال السنة الماضية على المسؤولين السعوديين بهدف رفع الحظر على قيادة المرأة للسيارة.

واورد الموقع ان الشركة لعبت دوراً كبيرا لإصدار الأمر الملكي من طرف الملك سلمان بن عبد العزيز في سبتمبر/أيلول الماضي.

وكشف الموقع أن اوبر استغل موقعه الهام في صندوق الاستثمارات العامة للضغط على المسؤولين السعوديين.

وهذا الموقع الهام الذي يشغله أوبر في الصندوق يعود إلى العام 2016، حين استثمر صندوق الاستثمارات العامة السعودي مبلغ 3.5 مليار دولار للشركة أوبر في يونيو/حزيران.

ويعد هذا المبلغ الهام الأكبر من نوعه بالنسبة لصندوق الاستثمارات العامة، والذي منح بموجبه الحق لتعيين ياسر الرميان كمدير تنفيذي في مجلس إدارة أوبر.

وبعد سنة من هذه الصفقة، سنت المملكة امرا يقضي بالسماح للسعوديات بقيادة السيارات كما أعلنت أوبر انها تعتزم إنشاء مركز تدريب متخصص للنساء السعوديات اللواتي يرغبن في القيادة ضمن خدمات الشركة للنقل حسب الطلب.


وطبقا لشهادة أحد المسؤولين في الشركة للموقع الأمريكي فإن شركة النقل عقدت عدة لقاءاتٍ مع مسؤولين سعوديين، للحديث عن قانون منع السعوديات من القيادة وقال المسؤول في شهادته أن شركة اوبر استخدمت مركزها كأكبر صفقة استثمار لدى صندوق الاستثمارات العامة، للضغط من أجل السماح للنساء بالقيادة.

وفي بيان لها أكدت أوبر “قلنا دائماً ان النساء يجب أن يُسمح لهن بالقيادة، ومع غياب ذلك، كنا فخورين بأننا كنا قادرين على توفير خدمة تنقل غير عادية لم تكن موجودة من قبل، كما نتطلع إلى مواصلة دعم الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية في السعودية”.

ودخلت أوبر إلى المملكة العربية السعودية في العام 2014، وقد ساعدت شعبية خدمات النقل حسب الطلب ونموها السريع في تحفيز التغيير في صناعة النقل في المملكة العربية السعودية.