عاجل

عاجل

النشرة الموجزة من بروكسل 2017/10/24

تقرأ الآن:

النشرة الموجزة من بروكسل 2017/10/24

حجم النص Aa Aa

في هذه النشرة الموجزة من بروكسل،نستعرض أهم الأخبار المتعلقة بأوروبا والتي نرى أنها تصب في قلب اهتمامات قرائنا و متابعينا .في أخبارنا اليوم سلطنا الضوء على مواضيع متنوعة، تتراوح ما بين الاقتصاد والسياسة وشؤون المجتمع فضلا عن مناحي أخرى،تتعلق في مجملها بالشأن الأوروبي و تداعياته.

البرلمان الأوروبي يدعو إلى حظر غليفوسات المثير للجدل

دعا البرلمان الأوروبى اليوم الى حظر غليفوسات ويدكيلر المثير للجدل بحلول عام 2022 وسط مخاوف من ان يسبب السرطان قبل يوم واحد من تصويت دول الاتحاد الاوربى على تجديد الترخيص.غليفوسات يعتبر من أكثر المواد الفعالة المستخدمة في مبيدات الأعشاب الضارة، وهو من عبارة عن مادة كيماوية تدخل في تركيب المبيدات التي تقضي على الأعشاب الضارة فقط دون التأثير على المحاصيل. ولهذا يتم استخدامها بشكل واسع منذ سبعينات القرن الماضي، ولكن مع الاستخادم المكثف تقل فعاليته ضد بعض الأعشاب التي تصبح مقاومة له ولا تتأثر به، ما يدفع المزارعين إلى زيادة كمية المبيد، وهو ما يزيد من مخاطره الصحية.وافق البرلمانيون على قرار غير ملزم ولكنه سيضفي ضغطا جديدا على المفوضية الأوربية التى أوصت بتجديد ترخيص مبيدات الأعشاب لمدة 10 سنوات

برلمانيو أوروبا يناقشون حماية الصحفيين والدفاع عن حرية الإعلام في مالطا

دقيقة صمت على روح، القتيلة الصحفية البارزة دافني كاروانا جاليتسيا بالبرلمان الأوروبي، حضره أنطونيو تاجاني رئيس البرلمان الأوروبي هذا و قد أجرى الزعماء السياسيون للبرلمان الأوروبي نقاشا اليوم الثلاثاء حول “حماية الصحفيين والدفاع عن حرية الإعلام في مالطا”
وفي وقت سابق،دعا زعماء الاتحاد الأوروبي مالطا إلى إجراء تحقيق شامل بمساعدة دولية في مقتل أشهر صحفية في البلاد كما وافق التكتل على مناقشة حرية الإعلام على الجزيرة.واستدعى رئيس وزراء مالطا جوزيف موسكات محققين أجانب لتحري انفجار السيارة الملغومة الذي أسفر عن مقتل الصحفية دافني كاروانا جاليتسيا التي كتبت عن انتهاكات واسعة النطاق لسيادة القانون وعن الفساد في مالطا.ووعد موسكات، الذي كان قد رفع دعوى قضائية ضد كاروانا جاليتسيا بعدما اتهمته وزوجته بتجاوزات، بإجراء تحقيق مستفيض في الانفجار.

أيرلندا ترحب بطالب عاد إليها بعد أربع سنوات من الاحتجاز في مصر

لاقى الطالب الأيرلندي إبراهيم حلاوة استقبالا حافلا من حشد كان بانتظاره في مطار دبلن يوم الثلاثاء وذلك عند عودته لبلاده بعد تبرئته الشهر الماضي في محاكمة جماعية استمرت أربع سنوات.وولد حلاوة ونشأ في دبلن وهو ابن أكبر رجل دين مسلم في أيرلندا. وألقي القبض عليه في مصر وهو في سن السابعة عشرة مع مئات آخرين في عام 2013 ضمن حملة صارمة على الاحتجاجات.وقال حلاوة للصحفيين والابتسامة ترتسم على وجهه ويلف جسده بعلم أيرلندا “الأمر لا يزال يشبه الحلم.. إنها لحظة انتظرتها أربع سنوات. أنا رجل حر. آمل أن أستعيد حياتي وأن أعود إلى الكلية وأن تكون لي حياتي المهنية”.وشكر حلاوة الشعب الأيرلندي والحكومة وأسرته لما بذلوه من جهود مضنية للإفراج عنه. وكان في استقباله أيضا مسؤولة بالحكومة الأيرلندية التي ضغطت من أجل عودته.
واتهم حلاوة وثلاث من شقيقاته إلى جانب نحو 500 آخرين بعدة تهم من بينها اقتحام مسجد وقتل 44 شخصا وحيازة أسلحة نارية غير مرخصة خلال أعمال العنف التي أعقبت إعلان الجيش عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين.
وكان الأشقاء الأربعة في زيارة لأقاربهم في مصر في ذلك الوقت وشاركوا في احتجاج على عزل مرسي.وواجه المتهمون في القضية الحكم بالإعدام لكن المحكمة عاقبت معظمهم بفترات سجن تراوحت بين خمس سنوات والمؤبد ونال 52 بينهم حلاوة وشقيقاته الثلاث البراءة.
وكانت السلطات أفرجت عن شقيقاته الثلاث بعد فترة وجيزة من القبض عليهن.وقال وزير الخارجية الأيرلندي سايمون كوفيني في بيان “كانت هذه القضية واحدة من أكثر القضايا القنصلية التي تعاملت معها الحكومة الأيرلندية تعقيدا وحساسية وصعوبة. أنا وجميع زملائي مسرورون للغاية بانتهاء محنة إبراهيم”.كان حلاوة قال إنه تعرض للتعذيب بشكل متكرر خلال فترة احتجازه. ونفت السلطات المصرية مرارا مزاعم بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.وقال مصدر في وزارة الداخلية المصرية “كلام مكرر.. وكلهم يدعون ذلك. وكثيرا ما نفينا”.
وأضاف “في النهاية توجد نيابة ومحكمة.. هما الفيصل. أي شخص يتعرض لاعتداء في السجون عليه أن يبلغ النيابة أو المحكمة. والسجون جميعها تخضع للتفتيش من قبل النيابة”.

تركيا:لا نريد أن تصبح اليونان ملاذا آمنا لمدبري محاولة الانقلاب

حذر وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو اليونان اليوم الثلاثاء من أن تتحول إلى “ملاذ آمن” لمدبري محاولة الانقلاب التي وقعت العام الماضي مشيرا إلى أن 955 شخصا تقدموا بطلبات لجوء منذ وقوع المحاولة الفاشلة.وخلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره اليوناني نيكوس كوتزياس قال تشاووش أوغلو إنه لابد من تقييم طالبي اللجوء لتحديد من هم على صلة بشبكة رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله كولن الذي تتهمه أنقرة بأنه العقل المدبر وراء محاولة الانقلاب. وردا على تعليقات تشاووش أوغلو قال كوتزياس إن القضاء اليوناني هو الذي يتخذ القرارات بشأن طالبي حق اللجوء ويجب احترامها. وتوترت العلاقات بين تركيا واليونان في مايو أيار بعدما رفضت محكمة يونانية ترحيل ثمانية جنود أتراك فروا إلى اليونان بعد محاولة الانقلاب في العام الماضي. وتقول تركيا إن الرجال الذي فروا إلى اليونان في طائرة هليكوبتر عسكرية بعد فشل محاولة الانقلاب ضالعون في مساع للإطاحة بالرئيس رجب طيب إردوغان وطالبت مرارا بترحيلهم. وأضاف تشاووش أوغلو أن جنديين آخرين متهمين بمحاولة اغتيال إردوغان ليلة محاولة الانقلاب فرا إلى اليونان وتطالب تركيا بترحيلهما أيضا.
الاسترليني ينخفض بفعل الضبابية بشأن توقعات أسعار الفائدة البريطانية.

تراجع الجنيه الاسترليني صوب أدنى مستوى

تراجع الجنيه الاسترليني صوب أدنى مستوى في أسبوعين مقابل الدولار الأمريكي أثناء التعاملات يوم الثلاثاء، بعد أن تعرض لضغوط بفعل تنامي حالة عدم اليقين بشأن ما إذا كان بنك انجلترا سيرفع أسعار الفائدة الأسبوع القادم للمرة الأولى في أكثر من عشر سنوات.وخلص استطلاع أجرته رويترز يوم الثلاثاء إلى أن 46 من بين 64 خبيرا اقتصاديا يتوقعون أن يرفع البنك المركزي البريطاني أسعار الفائدة الأسبوع القادم عندما يعقد اجتماعه المقبل بشأن السياسة النقدية وينشر أحدث تقاريره الفصلية بشأن التضخم.لكن تعليقات أدلى بها صانعو السياسات ببنك انجلترا فسرتها الأسواق على أنها تميل إلى التيسير النقدي وهو ما أثار شكوكا بين المستثمرين. وقال معظم الخبراء الاقتصاديين في الاستطلاع الذي أجرته رويترز إنهم يتوقعون ألا يقدم البنك المركزي على أي تحرك بشأن أسعار الفائدة في العام القادم بكامله بعد أن يرفع أسعار الفائدة في نوفمبر تشرين الثاني.وتراجع الاسترليني حوالي 0.7 إلى 1.3114 دولار مقتربا من أدنى مستوى في أسبوعين البالغ 1.3087 دولار.ومقابل اليورو، انخفض الاسترليني 0.8 بالمئة إلى 89.69 بنس لليورو، مع تركيز المستثمرين على قرار البنك المركزي الأوروبي بشأن السياسة النقدية الذي سيصدر يوم الخميس