عاجل

عاجل

منازلة حتى الموت بين الكلاب والخنازير في أندونيسيا

تقرأ الآن:

منازلة حتى الموت بين الكلاب والخنازير في أندونيسيا

حجم النص Aa Aa

لقطات قاسية عرضتها مجموعة الرفق بالحيوان الأندونيسية سكوربيون وايلدلايف تريد مونيتور على صفحتها في فيسبوك عن سوء تعامل البشر مع الحيوانات المستأنسة منها والبرية.

الشريط المصور المنشور في الـ 8 من تشرين الأول/ أكتوبر يظهر نزالا بين كلب من نوع “بيتبول” وخنزير بري داخل حلبة طينية، في إطار مسابقة تعرف باسم “صراع الخزير البري” أقيمت في قريبة سيبيوك إلى الغرب من محافظة جافا.

الاشتباك يبدأ عندما يفلت المنظمون الكلب لينقض على الخنزير المتواجد في حلبة مغلقة، ولا ينفض إلا بدخول المشرفين إلى الحلبة، مستخدمين القوة لإبعاد الحيوانين الهائجين عن بعضهما البعض.

المجموعة التي تعنى بالحيوانات نشرت فيديو آخر يظهر كلبا أبيض يستفز خنزيرا بريا مكسور الساق يتضور من الألم ، وغير قادر على الردّ على استفزازات الكلب.

المبارزات بين الكلاب والخنازير البرية طقس تقليدي في المناطق الزراعية بإندونيسيا، حيث ينظم السكان مسابقات دورية، غالبا ماتقام أيام الأحد، لمشاهدة النزال الشرس بين الحيوانين.

ويقول المزارعون أن المسابقات لا تهدف إلى بث الحماسة في قلوب المتفرجين فحسب، بل إلى تطوير مهارات كلابهم في صيد الخنازير، لأن هذا الحيوان البري يضرّ بحقولهم.

في الوقت ذاته تثير تلك المنازلات غضب الكثير من المدافعين عن الحيوانات وبعض المزارعين الذين يعتبرون أنها تبث الخوف والقلق في مناطقهم.

منظمة “سكوربيون وايلدلايف تريد مونيتور” رحبت الأربعاء بقرار السلطات الإندونيسية بحظر واحدة من هذه المسابقات في محافظة جافا الشرقية، معتبر أنها خطوة جيدة على طريق التوعية بحقوق الحيوانات.