عاجل

عاجل

مقتل 7 فلسطينيين في قصف إسرائيلي لنفق في غزة

تقرأ الآن:

مقتل 7 فلسطينيين في قصف إسرائيلي لنفق في غزة

حجم النص Aa Aa

قُتل 7 فلسطينيين الاثنين إثر قصف إسرائيلي على قطاع غزة. القصف المباغت نُفذ على نفق يجري حفره عبر الحدود الإسرائيلية مع القطاع المحاصر.

وقال مصدر في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إن عرفات أبو مرشد القيادي في سرايا القدس الجناح العسكري للحركة قُتل ومعه مساعد بارز واثنان آخران. وأعلنت سرايا القدس “النفير العام” في صفوف مقاتليها.

وقال الجناح المسلح لحركة حماس إن اثنين من أعضائه قتلا أثناء محاولتهما إنقاذ أعضاء حركة الجهاد الإسلامي العاملين في النفق. وقال مسؤولو صحة في قطاع غزة إن تسعة أشخاص أصيبوا.

تصريحات نتنياهو

وفي تصريحات علنية قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمام مشرعين منتمين لحزبه اليميني ليكود إن “تكنولوجيا رائدة” كانت سببا في الكشف عن النفق دون الادلاء بمزيد من التفاصيل.

جدار مزود بأجهزة استشعار

وتبني إسرائيل جدارا مضادا للأنفاق تحت الأرض مزودا بأجهزة استشعار ويبلغ طوله 60 كيلومترا على امتداد الحدود مع غزة. وتسعى إسرائيل للانتهاء من تنفيذ هذا المشروع الذي تبلغ تكلفته 1.1 مليار دولار بحلول منتصف عام 2019.

حرب ضد الأنفاق في غزة

وخلال حرب غزة عام 2014 استخدمت حركة حماس عشرات الأنفاق لمهاجمة القوات الإسرائيلية الأكثر تفوقا وتهديد التجمعات المدنية قرب الحدود في مواجهة نظام القبة الحديدية المضاد للصواريخ الذي حمى إلى حد بعيد قلب إسرائيل من وابل الصواريخ التي أطلقها فلسطينيون.

وقال اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس وهو متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن النفق الذي جرى تدميره يوم الاثنين كان في طور البناء بدءا من مدينة خان يونس وانتهاء بعبور الحدود مع إسرائيل حيث جرى تدميره.

وردا على سؤال من الصحفيين عن احتمال أن تكون جماعة مسلحة أخرى غير حماس هي التي تحفر هذا النفق، قال كونريكوس “لا يمكنني تأكيد ذلك”.

وقال “جيش الدفاع الإسرائيلي لا ينوي تصعيد الموقف لكنه مستعد لمواجهة مجموعة متنوعة من السيناريوهات… هناك افتراض (واقعي) بأن هذا ليس النفق الوحيد الذي تسعى منظمات إرهابية فلسطينية لحفره”.

وقال نتنياهو أمام مشرعي ليكود “نرى أن حماس مسؤولة عن أي محاولة، تنطلق من الأرض التي تسيطر عليها وينفذها أشخاص تحت سلطتها، للتعدي على سيادتنا”.

وقال داود شهاب مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي إن القصف الإسرائيلي لأحد أنفاق المقاومة “عدوان إرهابي” مضيفا أن جماعات المقاومة تحتفظ لنفسها بحق الرد في الوقت المناسب.

اتفاق مصالحة

وتوصلت حماس هذا الشهر إلى اتفاق مصالحة مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس المدعوم من الغرب بعد مرور عشر سنوات على سيطرة حماس على قطاع غزة في نهاية اقتتال لفترة قصيرة.

ودعت إسرائيل والولايات المتحدة إلى نزع سلاح حماس في إطار الاتفاق حتى يتسنى المضي قدما في جهود السلام الإسرائيلية مع عباس بعد توقفها عام 2014. لكن حماس رفضت هذا المطلب.

ويوم السبت قالت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا)إنها اكتشفت “ما بدا أنه نفق” تحت أحد مدارسها في غزة يوم 15 أكتوبر تشرين الأول وإنها أغلقت فتحة النفق بإحكام.