عاجل

عاجل

حمل الرجال بات ممكنا...

تقرأ الآن:

حمل الرجال بات ممكنا...

حجم النص Aa Aa

“ زرع الرحم” بات متاحا للرجال، وفقا لأحد أكبر أستاذة الخصوبة في العالم.

الدكتور “ريتشارد بولسون“، الرئيس السابق للجمعية الأمريكية لطب الإنجاب صرح لصحيفة انديبيندينت، أن بعد نجاح عمليات زرع الرحم للنساء أصبح من المتاح الآن إجراء العمليات نفسها للرجال.

وأضاف أن الأشخاص الذين خضعوا لعملية جراحية لتغيير الجنس قد يرغبون في الاستفادة من هذا التطور الطبي الذي يسمح لهم بحمل الأطفال في رحم اصطناعي.

وفي خطابه في الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية لطب الإنجاب في سان أنطونيو بولاية تكساس، أوضح الدكتور بولسون أنه لا يوجد سبب تشريحي يحول دون زراعة الرحم بنجاح للرجال وللنساء المتحولون جنسيا على حد سواء.

للمزيد:
إكتشاف تقنية لإجراء فحص بالأشعة للجنين داخل الرحم

وقال حرفيا “يمكننا إجراء مثل هذه الجراحات ابتداء من الغد” واسترسل “لا أرى أي مشكلة واضحة من شأنها أن تحول دون ذلك”.

وأضاف أنه بالرغم من الاختلاف التكويني لدى الجنسين (الرجال والنساء) من حيث شكل الحوض المختلف كليا إلا أن مجال الزراعة أصبح ممكنا.

ومع ذلك، فإن الإجراءات ستكون معقدة للغاية ومن المرجح أن تلجأ النساء المتحولات جنسيا إلى الولادة القيصرية. وبالإضافة إلى ذلك، قد يكون من الضروري اللجوء إلى الحقن الهرموني ليتعود الجسم على التغييرات التي تحدث للمرأة أثناء الحمل.

للمزيد:
في أول حدث من نوعه في العالم امرأة تضع مولودا بعد خضوعها لعملية زرع رحم

أضرار نفسية على الطفل

قال جوليان سافولسكو، أستاذ الاخلاقيات العملية بجامعة اوكسفورد، إنه من الوارد أن تؤثر مسألة زراعة الرحم على نفسية الأم (رجل كان أو أنثى) وعلى الطفل أيضا.

ومنذ العام 2014، ولد خمسة أطفال على الأقل لنساء في السويد عن طريق زراعة الرحم في حين أن أول محاولة بريطانية ستجرى العام المقبل من قبل الدكتور ريتشارد سميث من كلية إمبريال كوليدج لندن.