عاجل

عاجل

كم تبلغ تكلفة تصليح شاشة "ايفون 10" في بلدك؟

تقرأ الآن:

كم تبلغ تكلفة تصليح شاشة "ايفون 10" في بلدك؟

حجم النص Aa Aa

يعتبر هاتف أيفون 10 الجديد أحد أغلى الهواتف التي طرحتها مجموعة “آبل” لحد الآن، فسعر الهاتف يصل إلى 1000 دولار، الأمر لا يتوقف على السعر فحسب، بل يتعداه إلى كلفة الهاتف الجديد إذا تعرض لعطب ما. فكلفة إصلاحه مرتفعة جدا، لذا يتوجب على مستخدميه توخي الحذر والمحافظة عليه بشتى الطرق.

اصلاح الشاشة مكلف للغاية

حسب المعلومات التي أوردها مجموعة “آبل على موقعها الإلكتروني، تصل تكلفة إصلاح شاشة أيفون 10 إلى 279 دولارا، أي أغلى بكثير من إصلاح شاشة هاتف أيفون 8 بلس، التي تناهز 170 دولارا.

أسعار التصليح

وتختلف تكلفة تصليح شاشة أيفون 10 من مكان لاخر، فتصليح الشاشة في بلدان مثل هونغ كونغ واليابان والامارات العربية المتحدة وكندا والولايات المتحدة يعد من الارخص عالميا حيث تبلغ تكلفة التصليح نحو 279 دولارا.

ويأتي في المرتبة الثانية من حيث رخص اسعار تصليح الشاشة بلدان مثل تركيا والمكسيك وسنغافورة وتايوان، إذ يصل سعر التصليح إلى 300 دولار.

العديد من الدول الاوروبية كانت الاغلى من حيث تكلفة تصليح شاشة ايفون 10 فدول مثل بلجيكا والدنمارك وألمانيا وإسبانيا وفرنسا وأيرلندا وإيطاليا ولوكسمبورغ وهولندا والنمسا وفنلندا والمملكة المتحدة، يصل فيها سعر التصليح إلى 373 دولار

ويتفاوت سعر تصليح ايفون 10 من دولة لاخرى نتيجة تكلفة التوريد واليد العاملة، فضلا عن الضرائب.

وبخلاف هواتف الأيفون السابقة فشاشة أيفون 10 الجديد هي من نوع “أوليد“، بينما تعمل الهواتف السابقة بشاشة “آل سي دي“، وعموما تعدّ الشاشة من أكثر الأمور عرضة للكسر والتلف، وفي حالة تعرضت شاشة أيفون 10 لأيّ ضرر فإن تغييرها واستبدالها سيكلف مالك الهاتف حوالى 300 دولار، علما أنّ ضمان الهاتف العادي، والذي يمتد لعام من تاريخ الشراء يتضمن فقط إصلاح عيوب الصناعة في الهاتف و ليس الحوادث و الأضرار الناجمة عن سوء الاستخدام.


إصلاح البطارية قد يرهقك أيضا

إذا تعرضت بطارية أيفون 10 للتلف أو تراجع أداؤها بعد فترة من الاستخدام فإن تغييرها سوف يكلّف المستخدم 80 دولارا أميركيا، ولا يختلف هاتف أيفون 10 في ذلك عن أيّ إصدار آخر من إصدارات هواتف المجموعة.

ورغم أنّ الشاشة والبطارية من بين الأمور الأكثر عرضة للتلف والاستبدال إلا أن هناك أضرار وحوادث أخرى قد تلحق بالهاتف الجديد سواء بشكل عرضي أو نتيجة الاستخدام السيء، ولا تدخل هذه الأمور في إطار الضمان الذي يعتبر عملياً لا فائدة من ورائه ما دام الجهاز خالياً من عيوب الصناعة.

من بين المشاكل الأخرى التي قد تحتاج إلى تدخل فني لإصلاح الهاتف يمكن الإشارة إلى تسرب المياه أو تسرب سوائل إلى داخل الهاتف، ورغم مقاومة أيفون 10 للماء بدرجة كبيرة إلاّ أنّ هذا الاحتمال يبقى واردا، إضافة إلى تلف الكاميرا أو كسر الغطاء الزجاجي الخلفي أو تلف أحد المكونات الداخلية، وإصلاح هذه الأمور يكلف الزبون مبالغ قد تصل إلى 550 دولارا.

خدمة “آبل كير” تقنية ناجعة!

وتطبق تكاليف الإصلاح السابقة على الزبون حتى في حال اشتراكه في خدمة “آبل كير“، التي تتضمن توفير برنامج ضمان، وفي هذه الحالة سيضطر الزبون إلى دفع حوالى 200 دولار لقيمة سعر أيفون 10 عند شرائه للاستفادة من هذه الخدمة.

ومن يعتبر أنّ سعر إصلاح أيفون 10 مكلف، فما عليه إلاّ المحافظة على الهاتف الجديد من الكسر أو التعرض لأيّ حادث، لأنّ عمليات الإصلاح الخاصة بهاتف أيفون 10 التي هي خارج الضمان تصل إلى 550 دولارا، وهذا ما يفوق تكلفة إصلاح هاتف أيفون 8 التي تقدر بحوالي 350 دولارا وأيفون 8 بلس التي تصل إلى 400 دولار.

ولكن تكاليف الإصلاح الباهظة تقابها ميزة في خدمة “آبل كير” تتمثل في تحمّل جزء من تكاليف أعطال الهاتف الجديد في حال تعرضه لحادث عرضي مثل دفع 29 دولارا فقط من قيمة تصليح الشاشة المكسورة، و99 دولارا من أعطال أخرى، مثل المشاكل التي قد تحدث على مستوى البطارية أو على مستوى السماعة.