عاجل

عاجل

طارق رمضان يشعل حربا إعلامية بين شارلي إيبدو وميديا بارت

تقرأ الآن:

طارق رمضان يشعل حربا إعلامية بين شارلي إيبدو وميديا بارت

حجم النص Aa Aa

حرب إعلامية شرسة في فرنسا بين الصحيفة الفرنسية الساخرة “شارلي إيبدو” ورئيس الموقع الإخباري الفرنسي ميديا بارت الشهير بالتسريبات بسبب قضية التحرش الجنسي التي طالت المفكر السويسري المصري طارق سعيد رمضان.

فبعد ان تناولت شارلي إيبدو قضية التحرش الجنسي في عددها الصادر في الفاتح من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني المنصرم برسم كاريكاتوري ساخر خدش مشاعر المسلمين في فرنسا، اتهم رئيس موقع ميديا بارت إيدوي بلينال صحيفة شارلي إيبدو باستهداف الجالية المسلمة في فرنسا برسومات معادية لهم، وان الصحيفة تقود حربا على المسلمين يخطط لها مجموعة من الصحفيين الذين ينتمون إلى التيار اليساري المتطرف.

وردت الصحيفة الساخرة شارلي إيبدو على تصريحات إيدوي بلينال، بافتتاحية تستهدفه شخصيا حين نشرت رسما كاريكاتوريا في عددها الصادر الأربعاء 08 نوفمبر/ تشرين الثاني يصور إيدوي بلينال وهو مكبل الفم والأذنين والعينين بعدما صرح بلينال بأنه لم تبلغه أي أخبار مسربة عن قضايا التحرش الجنسي التي تلاحق حفيد مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، طارق رمضان.


واستندت شارلي إيبدو في اتهاماتها لإيدوي بلينال لتصريحات الوزير الأول الفرنسي السابق مانويل فالس الذي كشف عن ما أسماه بـ” التواطؤ” بين مؤسس الموقع الإخباري ميديا برت والمفكر المختص في الفكر الإسلامي. نفس الاتهامات وجهتها صحفية تشارلي إيبدو والكاتبة كارولين فورست المعروفة بمواقفها المعادية لطارق رمضان.



ولا تزال صحيفة شارلي إيبدو، تغضب المسلمين في مختلف أنحاء العالم، من خلال الرسومات التي تنشرها حيث ربطت بعد اعتداءات برشلونة بين الإسلام وهذا الهجوم.

فالصحيفة الفرنسية شارلي إيبدو لم تتوقف عن إثارة الجدل وقال القائمون عليها إنهم تلقوا تهديدات بالقتل بعد نشرهم العدد الخاص بطارق رمضان وأنهم تقدموا ببلاغ للشرطة.

كما أكدت مصادر قضائية في باريس أن ممثلي هيئة الادعاء فتحوا تحقيقات أولية حول هذه التهديدات بالقتل، وتبرير علني لاحتمالية عمل إرهابي بعد تلقي شكوى من الصحيفة.