عاجل

عاجل

بمؤتمر المناخ "كوب 23"..فرنسا وألمانيا معا من أجل تسريع التحول إلى أنواع الطاقة الأكثر نظافة

تقرأ الآن:

بمؤتمر المناخ "كوب 23"..فرنسا وألمانيا معا من أجل تسريع التحول إلى أنواع الطاقة الأكثر نظافة

حجم النص Aa Aa

دعت فرنسا وألمانيا ببون وأثناء مؤتمر الأطراف الخاصة بالمناخ،ببون، دعت كل دول العالم على تسريع التحول إلى أنواع الطاقة الأكثر نظافة لمكافحة تغير المناخ والمساعدة في الحد من تأثير انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية عالمية.وأبلغ الرئيس الفرنسي ماكرون اجتماعا بشأن تغير المناخ تحضره 200 دولة في بون بألمانيا أن فرنسا ستساعد في تعويض نقص في تمويل البحوث العلمية الخاصة بالمناخ نتج عن انسحاب الولايات المتحدة.وتعهد بأن فرنسا ستغلق تدريجيا جميع محطات الطاقة التي تعمل بالفحم بحلول 2021.

واحتاجت الوفود المشاركة والبالغ عددها 196 وفداً قرابة أسبوعين من الوقت اللازم لوضع تدابير ملموسة لتنفيذ اتفاق باريس للمناخ. وتُقدر الميزانية الإجمالية التي وضعتها ألمانيا، باعتبارها البلد التقني المضيف، بـ117 مليون يورو، مليونان منها للحماية من الفيضانات في حالة ارتفاع منسوب مياه نهر الراين.

أنغيلا ميركل:
“ندري ان ألمانيا التي تستخدم الفحم على نطاق واسع جدا،وخاصة الفحم،البني،عليها ان تسهم إسهاما جما في تحقيق هذه الاهداف،لكن كيف يتم التوصل إلى ذلك؟ فينبغي ان نناقش بدقة بالغة،وسويا خلال الأيام المقبلة”
وتحث المنظمات غير الحكومية والمتظاهرون ألمانيا على القيام بذلك.

مانويل بولغار-فيدال، رئيس برنامج المناخ العالمي:
“ما الذي يعنيه رفع مستوى الطموح حين نتحدث عن أوروبا؟ يجب أن نقول للألمان،ان عليهم أن يعلنوا وآمل قريبا متى سيتخلصون من الفحم”.
ويقول موفد يورونيوز إلى بون
“بالنسبة للمنظمات غير الحكومية التي حضرت الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأطراف،الخاصة بالمناخ، فإن ما أدلى الرئيس الفرنسي و المستشارة الألمانية،يظل إشارة سياسية مشجعة. لكن المنظمات المدافعة عن البيئية تتوقع أفعالا من كلا الجانبين” .

.