عاجل

عاجل

أمين عام حزب الله: دولة داعش دولة الخرافة انتهت

تقرأ الآن:

أمين عام حزب الله: دولة داعش دولة الخرافة انتهت

حجم النص Aa Aa

لم يتأخر رد حسن نصر الله على على اجتماع وزراء الخارجية العرب أمس في القاهرة. حيث ألقى أمين عام حزب الله خطاباً الإثنين قال فيه “إن “داعش“، دولة الخرافة، انتهت واتهم واشنطن بمساعدة التنظيم كاشفا أن سلاح الجو الأميركي أمّن غطاء جويّاً “لداعش” شرق الفرات بل هدّد بقصف سلاح الجو الروسي والسوري“بحسب الأمين العام للحزب.

وأضاف نصر الله “أنّ لبنان ما يزال يواجه التهديدات الإسرائيلية وأن حزب الله أهم عامل في ردع إسرائيل“، نافياً بشكل قاطع “علاقة أيّ رجل من حزب الله اللبناني في إطلاق صواريخ على السعودية من اليمن”. وأردف نصر الله “أن سلاح المقاومة هو العامل الأساسي في تحقيق الأمن والاستقرار في لبنان، كما توجه بالشكر إلى إيران” معتبراً أن التاريخ سيسجّل اسم قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني.

وأعرب أمين عام حزب الله عن استعداد الحزب لسحب رجاله من العراق مذكرا أنه أرسل قادة لقتال داعش هناك بالتنسيق مع السلطات في بغداد. وقال نعتقد أن المهمة قد أُنجزت لكننا ننتظر اعلان العراق للنصر النهائي. وكانت القوات العراقية قد استعادت السيطرة منذ يومين على راوة آخر معاقل داعش في العراق لتطوى بذلك صفحة وجود دموي بدأ منذ سنة 2014 وأدى إلى استيلاء التنظيم على الموصل ثاني مدن العراق.

كذلك وجه نصر الله انتقادات إلى وزراء الخارجية العرب الذين اتهموا حزب الله بالإرهاب في اجتماع طارئ للجامعة العربية، تم انعقاده يوم الأحد، واصفاً الاتهام بأنه “تافه وسخيف”. وتساءل نصر الله عن سبب صمت الدول العربية حول ما وصفها “بالحرب المدمرة التي يشنها التحالف بقيادة السعودية على اليمن”. وعاد لبنان إلى واجهة الصراع الإقليمي على النفوذ بين الرياض وطهران بعد إعلان رئيس الوزراء اللبناني عن استقالته الفجائية من الرياض في الرابع من تشرين الثاني / نوفمبر الحالي. ووجه مسؤولون لبنانيون، منهم رئيس الجمهورية ميشال عون، اتهامات إلى السعودية باحتاز رئيس الوزراء سعد الحريري وإملاء الاستقالة عليه. ولم يعد رئيس الوزراء اللبناني إلى بيروت منذ تقديم الاستقالة ما أدخل البلاد في مرحلة من الغموض وعدم الاستقرار السياسيين.

في السياق قال نصر الله “نحن ننتظر جميعاً عودة رئيس الحكومة الذي بالنسبة لنا لم يستقل بعد وعندما يأتي سنرى. نحن منفتحون على كل حوار وعلى كل نقاش يجري في البلد”.