عاجل

عاجل

عشرات الآلاف يتظاهرون في إسرائيل ضد فساد الحكومة.. ونتنياهو يتراجع

نحو 20 ألف إسرائيلي تظاهروا في "مسيرة العار" في تل أبيب يوم أمس السبت، احتجاجا على مشروع القانون، ومع تصاعد الضغط الشعبي بدأ التأييد الذي يلقاه المشروع من أعضاء الائتلاف الحكومي في الانحسار يوم الأحد، عشية اليوم المتوقع أن يصادق فيه البرلمان عليه.

تقرأ الآن:

عشرات الآلاف يتظاهرون في إسرائيل ضد فساد الحكومة.. ونتنياهو يتراجع

حجم النص Aa Aa

أشار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الأحد إلى أنه يجب تعديل مشروع القانون، الذي يفرض قيودا على محققي الشرطة، كي لا يسري على تحقيقات جنائية تضعه هو شخصيا في دائرة الاشتباه.

ومن شأن التشريع المقترح، الذي أثار احتجاجات في إسرائيل، أن يمنع الشرطة من نشر ما إذا كانت قد وجدت أسبابا كافية لتوجيه اتهام لأحد المشتبه بهم.

ويقول معارضو المشروع إنه بمثابة محاولة لحماية نتنياهو وحرمان الناس من معرفة حقيقة ما يدور في التحقيقات الجارية التي يخضع لها باعتباره أحد المشتبه بهم، لكن مؤيدي المشروع يقولون إنه يستهدف حماية حقوق المشتبه بهم وسمعتهم.

وكان نحو 20 ألف إسرائيلي قد تظاهروا في "مسيرة العار" في تل أبيب يوم أمس السبت، احتجاجا على مشروع القانون، ومع تصاعد الضغط الشعبي بدأ التأييد الذي يلقاه المشروع من أعضاء الائتلاف الحكومي في الانحسار يوم الأحد، عشية اليوم المتوقع أن يصادق فيه البرلمان عليه.

ويتركز الاشتباه على دافيد بيتان، اليد اليمنى لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إذ يشتبه به بالاحتيال وخيانة الأمانة وغسيل الأموال.

ويشتبه بتورط نتنياهو في قضيتي فساد. الأولى تتعلق بتسلم هدايا من رجل أعمال ثري، والثانية تتعلق بمفاوضات مع صاحب صحيفة لتغطية أفضل مقابل فرض قيود على صحيفة منافسة.

امتدت التاظهرة على طول شارع روتشيلد وصولا إلى ساحة حبيما. مع هتافات دعت إلى سجن نتنياهو، جنبا إلى جنب مع شعارات تربط الحكومة مع الأعمال الكبرى والعالم الخفي. وقالت الشرطة إن شارع روتشيلد الشهير فى تل ابيب اغلق امام حركة المرور فى كلا الاتجاهين. كما تجمع مئات المتظاهرين في مدينتي حيفا وروش بينا.

كان من بين المتظاهرين، المدعي العام السابق مايكل بن يائير، وخبير شؤون الأمن والسياسة الخارجية عوزي آراد، والجنرال آميرام ليفين.