عاجل

عاجل

دب قطبي على شفا الموت جوعا ولحظات احتضار أبكت مصوره

شريط مصور مؤثر لدب قطبي هزيل وهو يصارع الموت بحثا عن الغذاء، التقطه مصور مجلة ناشيونال جيوغرافيك أثناء مهمة كان يؤديها في جزيرة بافن شمال كندا.

تقرأ الآن:

دب قطبي على شفا الموت جوعا ولحظات احتضار أبكت مصوره

حجم النص Aa Aa

نشرت مجلة ناشيونال جيوغرافيك صورا مؤثرة لدب قطبي هزيل وهو يتضور جوعا ويصارع الموت باحثا عن الغذاء، وقالت إن مصورها بول نيكلن التقطها أثناء مهمة كان يؤديها في جزيرة بافن الواقعة شمال كندا.

Point of view

انظروا هذا ما يبدو عليه دبٌ عندما يموت جوعا

بول نيكلن مصور الحياة البرية

وكان نيكلن، المخضرم في مجال تصوير الحياة البرية والدببة على وجه الخصوص، نشر الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعية في وقت سابق من شهر أيلول/ ديسمبر، معلقا بأنه أكثر المشاهد المذهلة التي رآها في حياته.

وقال نيكلن : "وقفنا هناك نبكي.. كن نصور والدموع تتساقط على وجوهنا".

ويظهر الفيديو دبا أبيض يحاول العثور على غذاء يقيته وهو يحتضر، وقد أصبح فراؤه واسعا على جسده النحيل الذي لم يبق منه إلا الهيكل العظمي.

رجلاه الخلفيتان بالكاد كانتا تقويان على حمل جسده الهزيل بسبب ضمور عضلاته على الأرجح.

و أظهرت الصور كيف انهار الدب عندما فقد الأمل بالعثور على شيء يأكله داخل برميل للنفايات يستخدمه الصيادون المحليون عادة.

المجلة الأميركية قالت بأن نيكلن تعرض مرارا إلى السؤال لماذا لم يساعد الدب؟ وإجابته كانت : "لم يكن لدي بندقية مهدِّئة أو كمية كافية من اللحم بقيمة 400 جنيه استرليني". إذ يحتاط المصورون دائما من در فعل الحيوانات البرية.

وأضاف نيكلن بأنه لو أقدم على مساعدة إلى الدب لكان فقط أطال من عذاباته، فضلا عن أن إطعام الدببة القطبية أمر ممنوع قانونيا في كندا.

وأعرب المصور المحترف عن أمله بأن لا يذهب تصوير الدب المحتضر هباءا : "عندما يقول العلماء أن الدببة تنقرض، لابد من إظهار مايعني ذلك بالفعل. الدببة حقا تموت من الجوع".

وحذر من خطر انقراض هذه الحيوانات المحببة، إذ يؤكد العلماء أن الدببة القطبية ستنقرض خلال الـ100 المقبلة، إذ لم يبق منها أكثر من 25 ألف فرد، فيما يستمر البشر بنصب المنصات النفطية وسط المحيطات وتخريب البيئة الحيوية التي تعيش فيها.

"انظروا هذا ما يبدو عليه دبٌ عندما يموت جوعا" ختم نيكلن.