عاجل

عاجل

متحول جنسي ينجب مولودا بعد 5 أعوام على ولادة ابنه الأول عندما كان امرأة

تقرأ الآن:

متحول جنسي ينجب مولودا بعد 5 أعوام على ولادة ابنه الأول عندما كان امرأة

متحول جنسي ينجب طفلا في الولايات المتحدة
حجم النص Aa Aa

أنجب رجل متحول جنسيا، طفلاً بصحة جيدة، بعد خمسة أعوام من إنجاب طفله الأول عندما كان امرأة.

المهم بالنسبة إلي هو أن أبعث رسالة مفادها أن الحمل أمر منفصل على جنس صاحبه

كاسي سوليفان رجل متحول جنسيا

ويُعتقد أن كاسي سوليفان (30 عاما) من ولاية ويسكونسن الأميركية، هو أول شخص في العالم تمكن من الإنجاب مرة عندما كان امرأة، وأخرى عندما أصبح رجلا.

غاريسون الابن البكر ولد قبل خمس سنوات من زواج سابق، قبل أن يخضع سوليفان لعلاج الهرمونات من أجل أن يتحول إلى رجل.

المولود الجديد، واسمه فونكس جاء بصحة جيدة وبوزن 3.8 كغ، وذلك بعد أن تم إدخال سوليفان إلى قسم الإسعاف إثر مخاض طويل استمر على مدى سبعة أيام.

وكان الوالد قد أوقف علاج الهرمونات الذكرية التي يتناولها، بعد أن اتفق مع زوجه ستيفن ستيفان على إنجاب طفل.

وقال الزوجان إنهما حازا على الكثير من الاهتمام منذ قرارهما بالإنجاب، ولم يخل الأمر من تعليقات سلبية تلقياها عبر الانترنت.

"عندما خرج الطفل وسمعت صرخته.. كان شعورا لايوصف"، قال سوليفان. وأضاف "إنه أمر لا يصدق أن أكون السبب بولادة هذا الإنسان الصغير".

"بعد 26 أسبوعا من الغثيان كل صباح، وسبعة أيام من المخاض، جاءت هذه اللحظة الجميلة"، أضاف الأب السعيد بولادة ابنه.

ويتغذى المولود الجديد حاليا من الحليب الذي يقدمه متبرعون.

وقد قرر الوالدان عدم الكشف عن جنسه، لأنهما يفضلان تربية أبنائها بحسب فلسفة "عدم التمييز بين الجنسين" إلى أن يتشد عودهما ويقررا بنفسهما أي جنس يريدان.

خلال فترة الحمل حاول الوالد أن ينشر صوره على مواقع التواصل الاجتماعي ببطنه المكوّر، من أجل تشجيع المتحولين جنسيا على ما أصبح يعرف بحمل المتحولين جنسيا.

وأكد سوليفان أنه كان يخشى الخروج إلى الأماكن العامة بعد انتفاخ بطنه بسبب نظرات الناس الفضوليين.

"كنت في غاية القلق، لكن المهم بالنسبة إلي هو أن أبعث رسالة مفادها أن الحمل أمر منفصل على جنس صاحبه".