عاجل

عاجل

الأمم المتحدة تحتفل بلغة الضاد

تحتفل الأمم المتحدة في 18 كانون الأول/ ديسمبر باليوم العالمي للغة العربية التي يتحدثها ما يزيد على 422 مليون شخص حول العالم.

تقرأ الآن:

الأمم المتحدة تحتفل بلغة الضاد

حجم النص Aa Aa

تحتفل منظمة الأمم المتحدة ومختلف مؤسستها في الـ 18من ديسمبر/ كانون الأول باليوم العالمي للغة العربية باعتبارها أكثر اللغات انتشارًا في العالم وإحدى اللغات الرسمية العالمية. لغة القران الكريم التي تعتبر لغة الفصاحة والبلاغة والبيان كما يعرفها الكثير من الخبراء.

Point of view

إن الذي ملأ اللغاتِ محاسنًا جعل الجمال وسره في الضاد

أحمد شوقي أمير الشعراء

وأدرجت الأمم المتحدة الاحتفال باللغة العربية في 18 كانون الأول/ديسمبر، التاريخ الذي صدر فيه قرار إدراج اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية للمنظمة الدولية في العام 1973.

أرقام وحقائق

وتعتبر اللغة العربية من أكثر لغات المجموعة السامية انتشارا، كما أنها واحدة من أكثر اللغات انتشارًا في العالم حيث يتكلمها أكثر من 422 مليون نسمة يتوزعون عبر مختلف دول الوطن العربي، بالإضافة إلى العديد من المناطق الأخرى المجاورة كالأحواز وتركيا وتشاد ومالي السنغال وإرتيريا. وتحتل اللغة العربية المرتبة الرابعة من حيث الانتشار في العالم. وتبلغ نسبة المتحدثين باللغة العربية حول العالم 6.6%، كما أنها تحتل المرتبة السادسة في الأمم المتحدة، وتحتوي اللغة العربية على أكثر من 16 ألف جذر لغوي.

اللغة العربية التي نزل بها القرآن الكريم أصبحت بمرور السنين لغة السياسة والعلم والأدب لقرون طويلة كما أثرت العربية بشكل مباشر أو غير مباشر في العديد من اللغات الأخرى كالتركية والفارسية والكردية والأوردية والماليزية والإندونيسية والألبانية وبعض اللغات الإفريقية كذلك مثل الهاوسا والسواحيلية، وبعض اللغات الأوروبية وخاصةً المتوسطية منها كالإسبانية والبرتغالية والمالطية والصقلية.

2wf.org/ منظمة اليونسكو

تواريخ هامة

أُعلنت اللغة العربية كلغة عمل رسمية للمؤتمر العام لمنظمة اليونسكو، بالإضافة إلى اللغتين الإنجليزية والفرنسية، خلال الدورة الثالثة للمؤتمر العام للمنظمة التي انعقدت في بيروت عام 1948، كما أقر المؤتمر العام في دورته الـ 11 عام 1960 بأهمية اللغة العربية، معتبرا أن الوثائق الصادرة عن اليونسكو ستزداد إلى أقصى حد في الدول العربية إذا تم نشرها باللغة العربية.

وفي عام 1966 اعتُمد قرار بتعزيز استخدام اللغة العربية في منظمة اليونسكو، وتقرر تأمين خدمات الترجمة الفورية إلى اللغة العربية ومن العربية إلى لغات أخرى.

وتهدف الأمم المتحدة من وراء الاحتفال بشكل رسمي باللغة العربية إلى رفع الوعي بين موظفي الأمم المتحدة بتاريخ اللغات الرسمية الست وثقافتها وتطورها. ولكل لغة من اللغات الحرية في اختيار الأسلوب الذي تجده مناسبا في إعداد برنامج أنشطة لليوم الخاص بها، بما في ذلك دعوة شعراء وكتاب وأدباء معروفين، بالإضافة إلى تطوير مواد إعلامية متعلقة بالحدث.

وتشمل الأنشطة الثقافية بدعوة فرق موسيقية، وأدباء وشعراء، بالإضافة على تنظيم مسابقات ومعارض ومحاضرات.

الاحتفال باللغات داخل مؤسسات الأمم المتحدة يضم كذلك تظاهرات تبين التنوع الثقافي للدول الناطقة بنفس اللغة وهذا من خلال تحضير وجبات الطعام المتنوعة وإقامة عروض سينمائية وحلقات دورس موجزة للراغبين في استكشاف المزيد عن اللغة.

وفي باريس يحتضن مقر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" احتفالاً باليوم العالمي للغة العربيّة، حيث من المنتظر ان يحي عازف العود العراقي نصير شمّة حفلا فنيا. وقالت المديرة العامة لمنظمة اليونسك أودري أزولاي في رسالة لها "إن اللغة العربية تُعَد ركنا من أركان التنوع الثقافي، كما أنها إحدى أكثر اللغات انتشارا حول العالم".

وأضافت "أزولاي" أن "اللغة العربية تتيح الدخول في عالم زاخر بالتنوع، كما أتاحت اللغة العربية إمكانية إقامة حوار بين الثقافات على طول المسالك البرية والبحرية من سواحل الهند إلى القرن الإفريقي، بحسب ما قالت المديرة العامة للمنظمة.

وتهدف المنظمة من خلال هذه النشاطات إلى الإقرار بالمساهمة القديرة للغة العربيّة في إثراء العلوم والثقافة العالمية، ومنها الفلسفة والآدب والفنون.