عاجل

عاجل

آلاف السياح يغادرون محطة للتزلج كانوا عالقين فيها في سويسرا

تقرأ الآن:

آلاف السياح يغادرون محطة للتزلج كانوا عالقين فيها في سويسرا

حجم النص Aa Aa

بدأ نحو ثلاثة عشر ألف سائح، كانوا عالقين منذ يومين بسبب العواصف الثلجية في محطة التزلج "زيرمَت" في سويسرا، بدأوا بمغادرة المحطة عبر خط جوي افتتح لهذا الشأن.

ودفع تساقط الثلوج القوي جميع المتواجدين في محطة "زيرمَت" الواقعة جنوب غرب سويسرا إلى إنهاء أعطالهم، وعملت فرق الإنقاذ منذ أمس، الثلاثاء، على إنشاء جسر جوي لنقل السائحين من المحطة، خصوصاً وأن أضراراً لحقت بالسكك الحديدية جراء العاصفة.

تعطلت القطارات عن العمل وتعمل السلطات لإعادة افتتاحها

وقال عامر إبراهيم، أحد السائحين الأستراليين "استيقظنا صباحاً (منذ يومين) ولم يكن هناك تيار كهربائي في الفندق، وشبكة الانترنت انقطعت أيضاً. لم نتمكن من أخذ فطورنا ولم نكن نعرف ماذا يجري. لاحقاً في الصباح أدركنا أن الثلوج سقطت بكثرة خلال الليل. ولكن مع ذلك كنا نشعر بشيء من الأمان".

وكان الجسر الجويّ قد افتتح منذ يوم أمس ما سمح لبعض السائحين بمغادرة المنطقة. وقرر مسؤولو محطة التزلج معاودة افتتاح الجسر هذا الصباح بعد أن أعلنت شركة الخطوط الحديدية عن تأخر افتتاح إحدى الخطوط التي تربط المحطة بقرية سويسرية صغيرة، أكثر انخفاضاً، اسمها تاش.

أحد العاملين في فريق الإنقاذ التابع للمحطة خفف من وطأة الأمر وقال "الناس الذين كانوا في المحطة خافوا بعض الشيء ولكن كل شيء انتهى في مدة زمنية قصيرة. لم تحدث كارثة كبيرة".

كريستيان زيورجين، المسؤول عن محطة التزلج قال "قررنا هذا الصباح إعادة افتتاح الجسر الجوي بما أن القطارات لم تتمكن بعد من الوصول إلى المحطة".

وأضاف زيورجين "كل سائح سيدفع مبلغاً قدره 171 يورو سعر خدمة النقل".

وذكرت السلطات السويسرية أن السكك الحديدية ما تزال مغطّاة بأكوام من الثلج، ولكن شركة النقل وضعت حافلات بخدمة السائحين. يذكر أخيراً أن محطة "زيرمَت" للتزلج يمكن أن تستقبل نحو 14.000 شخص بينما يبلغ عدد سكان البلدية الأقرب نحو ستة آلاف نسمة.