عاجل

عاجل

أردوغان لواشنطن: يريدوننا أن نحد من أمد عملية عفرين؟ كم دامت حرب العراق وأفغانستان؟

تقرأ الآن:

أردوغان لواشنطن: يريدوننا أن نحد من أمد عملية عفرين؟ كم دامت حرب العراق وأفغانستان؟

أردوغان لواشنطن: يريدوننا أن نحد من أمد عملية عفرين؟ كم دامت حرب العراق وأفغانستان؟
© Copyright :
Yasin Bulbul/Presidential Palace/Handout via REUTERS
حجم النص Aa Aa

بينما تدخل عملية عفرين يومها السابع، هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة بتوسيع الهجوم ليطال مدنا أخرى في الشمال السوري للقضاء على أي وجود كردي في المنطقة.

وتوعد أردوغان في خطاب تلفزيوني بما أسماه " تطهير" منبج الواقعة شرق عفرين وحيث تتواجد القوات الأمريكية إلى جانب قوات حماية الشعب الكردية وأضاف أنه لن "يترك أي إرهابي إلى غاية الحدود العراقية".

وتهدف أنقرة من عمليتها المسماة غصن الزيتون إلى طرد المقاتلين الأكراد المنضوين تحت لواء قوات حماية الشعب الكردية الحليفة لواشنطن والذين تصفهم تركيا بالإرهابيين.

وتعكس التصريحات النارية الأخيرة للرئيس أردوغان تشددا في الخطاب الرسمي التركي. فقد كانت أنقرة تركز حتى الآن حربها على الأكراد غرب نهر الفرات حيث توجد عفرين ومنبج. لكن الرئيس التركي يبدو من خلال لهجته أنه عازم على توسيع الهجوم إلى شرق الفرات باتجاه الحدود العراقية.

إذ ان القوات الأمريكية لا تتواجد فقط في منبج بل في مناطق أخرى شرق النهر.

وكان الرئيس التركي قد أجرى اتصالا هاتفيا بنظيره الأمريكي دونالد ترامب الذي دعاه لتجنب "أي عمل من شأنه أن يؤدي إلى مواجهة بين القوات التركية والأمريكية" في المنطقة كما حث سيد البيت الأبيض نظيره التركي على "الحد من أعماله العسكرية".

وعن الطلب الأمريكي، قال أردوغان غامزا واشنطن: " إن البعض يريدوننا أن نقصّر من أمد هذه العملية. مهلا.. فالأمر لم يمر عليه إلا سبعة أيام فقط. كم دامت أفغانستان؟ كم دامت العراق؟" (في إشارة لحروب أمريكا في البلدين).

وأضاف الرئيس التركي: إن الإرهابيين ويعني قوات حماية الشعب الكردية، يتجولون في المنطقة رافعين أعلاما أمريكية في إشارة لدعم واشنطن للمقاتلين الأكراد.