عاجل

عاجل

الجيش الإسرائيلي: إيران تستأنف بناء منشأة للصواريخ في لبنان

تقرأ الآن:

الجيش الإسرائيلي: إيران تستأنف بناء منشأة للصواريخ في لبنان

حجم النص Aa Aa

يعتقد مسؤولون في وزارة الدفاع الإسرائيلية أن إيران استأنفت بناء منشأة عسكرية في لبنان لتصنيع الأسلحة ذات الدقة العالية. وكان مسؤولون إسرائيليون كبار، بينهم رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ووزير الدفاع، أعلنوا سابقاً أنّ إيران بدأت العمل على بناء مصنع للأسلحة في لبنان، مهددين بقصفها.

وأصدر متحدث باسم الجيش الإسرائيلي، رونين مانليس، بياناً أشار فيه "إلى سعي إيران لتطوير دقّة صواريخ حزب الله اللبناني"، مضيفاً أن الجيش الإسرائيلي "هاجم مواكبَ لشاحنات كانت تهرب هذا النوع من الأسلحة من سوريا إلى لبنان" ومحذراً من أن الإيرانيين "يلعبون بأمن ومستقبل لبنان".

ويرى محرر البيان "أن الإيرانيين يريدون اجتياز عقبة القصف الجوي الإسرائيلي في سوريا، ولذا يسعون إلى بناء منشآت عسكرية في لبنان".

Hezbollah, Baalbek, Lebanon yeowatzup

يقول البيان أيضاً "إن إيران توقفت عن بناء المنشأة العسكرية في لبنان بعد التهديدات الإسرائيلية في أيلول/سبتمبر الماضي إذ تأخذ الجمهورية الإسلامية على محمل الجد هذا النوع من التهديدات خصوصاً وأن الطائرات الإسرائيلية أغارت على عدّة مواقع في سوريا سابقاً".

كما أكّد الناطق باسم جيش الدفاع الإسرائيلي مسؤولية السلطات اللبنانية عمّا يجري على أراضيها وكتب "عبر الإجراءات التي تتخذها السلطات اللبنانية، تتحول الدولة إلى منشأة كبيرة لتصنيع الصواريخ فيما تنظر المجموعة الدولية في اتجاه آخر. لم يعد الأمر يتعلّق بتحويل المال أو الخبرة أو الأسلحة (من إيران إلى لبنان). والواقع يقول إن إيران افتتحت فرعاً جديداً في لبنان... ويحاول حزب الله الآن بناء منشأة لتصنيع الصواريخ".

وتعيش الحدود الجنوبية للبنان في مرحلة من الهدوء النسبي منذ انتهاء ما يسمّى في إسرائيل بحرب لبنان الثانية في العام 2006، أي منذ نحو اثنتي عشرة سنة.

ويختتم المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي البيان قائلاً "إن مسألة الحرب والسلم مع لبنان متعلقة بموقف السلطة اللبنانية وكذلك المجموعة الدولية تجاه إيران ومشروعها العسكري الذي بدأت به في لبنان ولكن أيضاً بنتيجة الانتخابات، تحت رعاية النظام الانتخابي اللبناني الجديد، وفيما إذا كان حزب الله سوف يتمكن من "إغراق" المخيم السني في الانتخابات المقبلة في مايو / أيار 2018 وتحويل البلد رسميا إلى دولة عميلة إيرانية".