عاجل

عاجل

شاهد: أطول رجل في العالم وأقصر امرأة في ضيافة أهرامات مصر

أضداد الطبيعة في أرض الكنانة. أطول رجل في العالم وأقصر امرأة يزوران الأهرامات لتشجيع السياحة في مصر

تقرأ الآن:

شاهد: أطول رجل في العالم وأقصر امرأة في ضيافة أهرامات مصر

حجم النص Aa Aa

مصر يا أم العجايب أغنية صدح بها الشيخ سيد درويش وهي فعلا كذلك ولا تزال.

فقد شهدت منطقة الأهرامات حدثا غريبا. حيث استضافت إحدى عجائب الدنيا السبع سائحيْن ليسا كغيرهما من السواح. 

تركي هو أطول رجل في العالم، وسيدة هندية تعتبر أقصر امرأة في العالم في إطار حملة لتشجيع قطاع السياحة في مصر الذي يعاني من تدني العائدات بسبب انخفاض عدد السواح بسبب عدم الاستقرار الأمني والتفجيرات التي تحدث بين الحين والآخر.

وقد تلقى الاثنان دعوة من وزارة السياحة المصرية لزيارة أرض الكنانة. في إطار حملة نظمتها الوزارة بالتعاون مع مؤسسة غينيس.

الرجل الأطول في العالم يدعى سلطان كوسان (35عاما) وهو تركي كردي الأصل تبلغ قامته 2.51 مترا وقد دخل موسوعة غينيس باعتباره أحد عشر حالات في التاريخ من حيث طول القامة.

أما السيدة جيوتي أمجي وهي فنانة هندية (24عاما) وتؤدي أدوارا في المسلسلات الأمريكية فيبلغ طولها 62.7 سنتيمترا.

وقد كان الاثنان محل فضول السواح وزوار الأهرامات الذين التفوا حولهما.

وعن الزيارة، قالت السيدة الهندية: 

"لقد قضيت حياتي كلها في السفر وزرت عدة أماكن وعدة بلدان في العالم وكان أحد أحلامي أن أزور مصر. 

رأيت مصر فقط على غوغل وكان حلمي أن أزور الأهرامات وأنا جد سعيدة بأن أقف أمام الأهرامات وآخذ صورا بالقرب منها. إنني لا أصدق حقا".

أما الشاب التركي فقد قال: إنني فعلا مستمتع. لقد رأيت الأهرامات ونهر النيل وأتمنى أن تسنح الفرصة لكل شخص أن يزور مصر والنيل والأهرامات ويرى ما رأيت. مصر بلد رائع حقا"..

وتأتي زيارة أطول رجل في العالم وأقصر امرأة بعد سلسلة زيارات قام بها مشاهير عالميون لمصر بما فيهم الفنان الأمريكي ويل سميث واللاعب الأرجنيتيني الأصل ليونيل ميسي.

وتعاني مصر من تدني عائداتها السياحية منذ قيام ثورة يناير التي أطاحت بنظام الرئيس حسني مبارك. حيث بلغ عدد السواح الذي زاروا مصر في 2011 نحو 9.8 ملايين من أصل 14.7 مليونا في 2010.

وإضافة للوضع السياسي غير المستقر فقد أتت الاعتداءات والتفجيرات لتزيد من تفاقم الأوضاع حيث كانت البلاد قد شهدت اعتداء استهدف طائرة سواح روسية في أكتوبر 2015 في شرم الشيخ ما أدى لمقتل 224 شخصا وهو ما ساهم في انهيار عدد السواح إلى نحو 1.2 مليون في الثلاثي الأول من عام 2016 مقارنة مع 2.2مليون السنة التي قبلها.