عاجل

عاجل

استمرار الاحتجاجات ضدّ الارتداء الإجباري للحجاب في إيران

تقرأ الآن:

استمرار الاحتجاجات ضدّ الارتداء الإجباري للحجاب في إيران

فتاة بدون حجاب في طهران
حجم النص Aa Aa

الصرخة التي أطلقتها الإيرانية ويدا موحد (31 عاما) قبل أسابيع في طهران احتجاجا على الارتداء الإجباري للحجاب لم تذهب هباء، فقد انضمت مؤخرا نساء أخريات إلى هذه الحملة وحذون حذوها بخلع غطاء الرأس في الأماكن العامة.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور لنساء وفتيات عمدن إلى الاحتجاج على قانون غطاء الرأس في طهران وأصفهان ومشهد، وذلك بالوقوف على منصةٍ وسط الشارع وخلع الحجاب ثم التلويح به باستخدام عصاة خشبية.

للمزيد: إيرانية تخلع حجابها احتجاجا على التقاليد وسط هتافات مناهضة للحكومة

وعلى الرغم من أن عدد المشاركات في هذه الحملة قليل، لكنها تحمل رمزية كبيرة نظرا إلى التكلفة الباهظة التي قد تصل إلى دخول السجن إن تمّ ضبط النساء وهن كاشفات الرأس في الأماكن العامة.

وأكدت المحامية الإيرانية نسرين ستوده الثلاثاء أن فتاة واحدة على الأقل تم توقيفها للاشتباه بخرقها قانون العقوبات الإسلامي (قانون المجازاة الإسلامي)، وذلك بخلع غطائها ثم نشر صورتها كاشفةَ الرأسِ على مواقع التواصل الاجتماعي.

ولم تعط السلطات الإيرانية أي معلومات حول هذا التوقيف.

للمزيد: هل بدأ سباق تحرر المرأة بين إيران والسعودية؟

وكانت السلطات الإيرانية أفرجت، الأحد، عن ويدا موحد التي نزلت نهاية كانون الأول/ ديسمبر الماضي إلى أحد شوارع طهران، دون وضع غطاء على رأسها، احتجاجا على فرض السلطات أزياء معينة على النساء.

وأوقفت السلطات الإيرانية الفتاة لنحو شهر، إذ يسمح القانون الإسلامي بحبس النساء اللاتي يظهرن في الأماكن العامة دون تغطية رؤوسهن في إيران، لمدة تصل إلى شهرين، فضلا عن إمكانية فرض غرامة ماليا.