عاجل

عاجل

طبيب أيرلندي يطالب الحكومة بعدم تجريم ختان الإناث

تقرأ الآن:

طبيب أيرلندي يطالب الحكومة بعدم تجريم ختان الإناث

طبيب أيرلندي يطالب الحكومة بعدم تجريم ختان الإناث
حجم النص Aa Aa

نشرت صحيفة "ذا إيريش تايمز" الأيرلندية الجمعة، حوارا أجري مع أحد الأطباء المسلمين بأيرلندا، حيث دافع خلاله عن عمليات ختان الإناث، مطالبا الحكومة بعدم تجريمه.

وقال الطبيب علي سليم والذي يعمل بالمركز الثقافي الإسلامي في أيرلندا، إنه يدعم ختان  الإناث في بعض الحالات الطبية المعينة.

يذكر أن القانون الأيرلندا يجرم منذ العام 2012، ختان البنات، سواء داخل الأراضي الأيرلندية أو حتى في حالة لجوء مواطن أيرلندي إلى السفر للخارج لإجراء تلك العملية.

وخلال حواره قال الطبيب : "هناك فرق بين عملية تشويه الأعضاء التناسلية للفتيات وبين عملية الختان، وأنا أؤيد تلك الأخيرة. فأنا أرى عملية ختان الإناث مشابهة لتلك التي تجرى للذكور. وتلك العملية قد تكون ضرورية لبعض الأشخاص دون غيرهم. ويجب أن تجرى بواسطة طبيب متخصص في إطار صحي آمن."

وتابع سليم : "نفس الأسباب الطبية التي تدعو إلى ختان الذكور، هي التي تقرر ما إذا كان ضروريا ختان الإناث أم لا. هي ليست إجبارية ولكنها ضرورية لدواع طبية وصحية في بعض الحالات. ولذلك يجب أن تسمح بها السلطات".

وبرر الطبيب دعمه لعملية ختان الإنات بالقول " الأشخاص مختلفون فيما بينهم، وكذلك اعضائهم التناسلية، وما هو ضروري لشخص ما قد لا يكون كذلك لشخص آخر وعلى الطبيب تحديد ذلك".

وطالب سليم بعدم "شيطنة" عملية ختان الإناث من خلال إلحاقها دائما بصفات سلبية "كالبربرية" و"التشويه".

وأكد سليم أن موقفه من عملية ختان الإنات لا يأتي من منظور ديني، بقدر ما هو منظور طبي.

وتشير التقديرات أن نحو 5790 فتاة وسيدة تعيش في أيرلندا قد تعرضوا لعمليات ختان، بينما تتعرض نحو 2639 فتاة أخرى لخطر إجراء تلك العمليات مستقبلا.

تجريم دولي

يذكر أن ظاهرة ختان الإنات لا تزال منتشرة بشدة في العديد من الدول العربية والإفريقية، رغم تبنى قوانين تجرم تلك العمليات.

منظمة الصحة العالمية أكدت من جانبها، أن عملية ختان الإناث لا تعود بأي منافع صحية على الفتيات.