عاجل

عاجل

قاتل أسامة بن لادن يرفض "العرض العسكري" لترامب

تقرأ الآن:

قاتل أسامة بن لادن يرفض "العرض العسكري" لترامب

حجم النص Aa Aa

أعرب العديد من قدماء المحاربين والسياسيين الأمريكيين عن رفضهم فكرة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إقامة عرض عسكري ضخم، معتقدين أنها فكرة سيئة وتجعل الولايات المتحدة شبيهة بدول مثل كوريا الشمالية والصين وروسيا.

من جانبه، هاجم بشدة روبرت جي أونيل وهو أحد أعضاء فرقة النخبة العسكرية الأمريكية المسماة "نافي سيل" والتي تولت عملية قتل أسامة بن لادن، على حسابه على تويتر تلك الفكرة قائلا: " إقامة استعراض عسكري هراء تلجأ إليه دول العالم الثالث. أما نحن فنستعد ونردع ونقاتل. كفي الحديث عن هذا الموضوع".

وانتقد أحد المقاتلين القدامي فكرة العرض العسكري، مؤكدا أنها تمثل إهدارا للمال، حيث أن إقامة مثل هذا العرض سيحتاج إلى نقل العديد من العدات العسكرية الضخمة إلى واشنطن وهو ما سيكلف البنتاغون مبالغ باهظة بلا منفعة حقيقة وراء ذلك.

واقترح العسكري السابق تبني استراتيجيات ناجعة جراء كوريا الشمالية وروسيا وسوريا بدلا من إهدار الأموال في عرض عسكري.

فكرة سطحية من شخص لم يؤد قط الخدمة العسكرية

وتوالت تعليقات العديد من العسكريين السابقين المنتقدة للفكرة استعراض القوة التي يرغب فيها الرئيس الأمريكي والتي وصفها البعض بالضحلة، ساخرين من دونالد ترامب الذي لم يؤد الخدمة العسكرية قط في حياته.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد طالب في يناير الماضي، من البنتاغون إقامة عرض عسكري ضخم في استعراض للقوة.

وقال أحد المصادر العسكرية الرسمية الأمريكية إن الرئيس ترامب يريد عرض عسكري على غرار ما تجريه فرنسا سنويا في عيدها القومي، حيث أنه أعجب كثيرا بذلك العرض الفرنسي الذي حضره بدعوة من نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون.

من جهته، قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إنه عرض على الرئيس عدة خيارات فيما يخص العرض العسكري ولكنه رفض إعطاء رأيه الشخصي فيما يخص تلك الفكرة.

وأضاف ماتيس أن البنتاغون يقوم حاليا بدراسة خيارات تتعلق بحجم العرض وعدد المشاركين فيه وتكاليفه المحتمله، على أن يتم عرضها لاحقا على البيت الأبيض للتشاور بشأنها.

يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تقم بعروض عسكرية منذ العام1991، حين أمر الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش بإجراء عرض عسكري بمناسبة "الانتصار في حرب الخليج".