عاجل

عاجل

حكمٌ يوقف مباراة كرة قدم بعد طرده عشرة لاعبين

تقرأ الآن:

حكمٌ يوقف مباراة كرة قدم بعد طرده عشرة لاعبين

حكمٌ يوقف مباراة كرة قدم بعد طرده عشرة لاعبين
حجم النص Aa Aa

أوقف الحكم المباراة التي جمعت فريقي فيتوريا وباهيا إثر اشتباك اندلع بين اللاعبين خلال لقاء دوري كرة القدم في ولاية باهيا ما حدا بالحكم إلى رفع البطاقة الحمراء في وجه عشرة لاعبين بينهم خمسة من لاعبي فريق باهيا صاحب الأرض.

وكان لاعب الوسط للفريق الزائر فينيسيوس، قام بالرقص على نحو مستفز والتلويح بإشارات "سوقية" أمام مشجعي فريق فيتوريا بعد تسجيله هدف التعادل لفريقه من ضربة جزاء، الأمر الذي أثار حفيظة حارس مرمى باهيا فرناندو ميغيل توجّه غاضباً صوب فينيسيوس، وعلى إثر ذلك اندلع شجار بين الفريقين تم فيها تبادل اللكمات.

رصد الديوانية

وتوقفت المباراة قبيل نهاية الشوط الأول وطرد الحكم ثلاثة من لاعبي باهيا، فينسيوس الذي سجل الهدف واثنين من لاعبي الاحتياط، كما طرد ثلاثة لاعبين من فيتوريا ضمنهم المدافع كانو.

وبعد توقفها بربع ساعة، استؤنفت المباراة، غير أنه في الدقيقة الـ77 طرد الحكم لاعب فيتوريا، أويليان كوريرا، بعد استلامه البطاقة الصفراء الثانية إثر لعبة خشنة.

ولما كان فريق فيتوريا يلعب بسبعة لاعبين فقط ويتخلف بثلاثة لاعبين عن خصمه سعى إلى إنهاء المباراة مبكراً للمحافظة على التعادل بهدف لكل فريق.

وكان المدافع برونو بيسبو حاول أكثر من مرة إجبار الحكم على التلويح له بالبطاقة الحمراء عندما عرقل ضربة حرة لفريق باهيا وبعد ركله للكرة طالب زميله في الفريق من الحكم التلويح له بالبطاقة الصفراء الثانية، ولاحظ الحكم حينها ما يريد لاعبو فيتوريا فعله وأغضبه ذلك وقام مباشرة بالتلويح بالبطاقة الصفراء الثانية لبيسبو ما أدى إلى إيقاف المباراة في الدقيقة الـ 79 لعدم وجود عدد كاف من اللاعبين لإكمالها.

وكانت فرحه لاعبي فيتوريا كبيرة بعد إيقاف الحكم للمباراة، فقانون اللعبة يمنح الفوز لفريق باهيا المتقدم بثلاثة أهداف دون مقابل، خاصة وأن  لاعبي فيتوريا هم الذين تسببوا في الشجار الذي أدى إلى توقيف المباراة.