عاجل

عاجل

وزيرة تدعو الاتحاد الأوروبي لإلغاء الضريبة على "المنتجات الصحية النسائية"

تقرأ الآن:

وزيرة تدعو الاتحاد الأوروبي لإلغاء الضريبة على "المنتجات الصحية النسائية"

سدادات قطنية
© Copyright :
The Tampon Fairy
حجم النص Aa Aa

دعت روزا دافيلا، وزيرة الضريبة في جزر الكناري، الاتحاد الأوروبي إلى إلغاء ضريبة القيمة المضافة على المواد الصحية النسائية.

ويعتبر الأرخبيل الإسباني الإقليم الوحيد في الاتحاد الأوروبي الذي لا يفرض رسوم الاستهلاك، المعروفة محليا باسم الضرائب العامة غير المباشرة في جزر الكناري، على هذه السلع، بعد أن ألغتها الحكومة في كانون الثاني-يناير الماضي.

وفي حديثها ليورونيوز حول الموضوع، قالت دافيلا: "إننا نفرض ما مقداره صفر في المئة على المواد الضرورية، مثل الخبز، بالتالي، وعلى اعتبار النواد الموجهة للسيدات "الحفاظات الصحية"، منتجات تستخدمها المرأة بشكل يومي، كان من الضروري اتخاذ هذا الإجراء".

وأضافت الوزيرة: "من المحتمل ألا تلاحظ النساء ذلك "التوفير"، بيد أنه بالمحصلة سيكون هناك حوالي 20 مليون يورو سنويا من عائدات الضرائب التي سنعيدها إليهن".

ووُضعت قوانين ضريبة القيمة المضافة على البضائع والخدمات من قبل الجمعية الأوروبية في بروكسل، وعلى الدول الـ28 الأعضاء الالتزام بها، بالمقابل، لدى الحكومات إمكانية خفض المعدل على المنتجات المعتمدة، بما فيها ما يتعلق بالحماية الصحية.

على رغم ذلك، طبقت العديد من الدول تخفيض المعدل على المواد الأساسية، مثل الأغذية، بالمقابل، لطالما اعتبرت المنتجات الموجهة للنساء والخاصة بالنظافة والحماية ضمن قائمة المعدل القياسي الأعلى، الذي يتراوح ما بين 17 إلى 27 في المئة، بحسب الدولة.

يستثنى من ذلك كل من المملكة المتحدة وقبرص، اللتين تفرضان ما قيمته خمسة في المئة على المواد الصحية النسائية، مقارنة بالمعايير الوطنية (ما بين 19 و20 في المئة)، فيما تطبق كل من ألمانيا والنمسا المبلغ كاملا.

في هذا السياق، تقول دافيلا: "نحاول أن نؤثر بالمناطق الأوروبية، خاصة الجمعية الأوروبية، من أجل تحديث معدلات ضريبة القيمة المضافة، ومنح النساء الأوروبيات اهتماما خاصا".