عاجل

عاجل

تضامنٌ مع أهل طالبة مصرية لقيت حتفها إثر "اعتداء" في بريطانيا

تقرأ الآن:

تضامنٌ مع أهل طالبة مصرية لقيت حتفها إثر "اعتداء" في بريطانيا

غرفة في مستشفى
حجم النص Aa Aa

نقلت تقارير إعلامية عن السفارة المصرية في بريطانيا خبر وفاة طالبة مصرية في أحد مستشفيات لندن متأثرة بجراحها على إثر تعرضها قبل أسبوعين "لاعتداء وحشي" من قبل مجموعة من الفتيات.

وكانت وسائل إعلام مصرية قالت في 2 من آذار/ مارس الحالي، إن الطالبة مريم عبد السلام تعرضت إلى "السحل لمسافة 20 مترا في أحد الشوارع المزدحمة بالمارة، ما تسبب لها بإصابات جسيمة".

ونقلت صحف مصرية عن والدة الضحية قولها بأن سيارة الإسعاف وصلت إلى مكان الاعتداء لنقل الفتاة إلى المستشفى بعد أن كانت قد "فقدت الوعي".

وأضافت بأن ابنتها "خضعت لثماني عمليات جراحية، منذ وصولها إلى المستشفى عقب الحادث، فيما تم تأجيل العملية التاسعة نظرا لتدهور وضعها الصحي".

وكانت الشابة البالغة من العمر 18 عاما، تقيم مع أسرتها في مدينة نوتنغهام الإنكليزية منذ نحو 4 سنوات.

وأفاد ناصر كامل، السفير المصري في بريطانيا لوسائل إعلامية بأن السلطات المصرية تسعى لكي "تدفن مريم في أرض الوطن".

وأشار كامل إلى أنه يتواصل مع وزارة الداخلية البريطانية للاطلاع على سير التحقيقات، مؤكدا بأن الفاعلين "معروفون لدى السلطات البريطانية، وقد تم التحقيق معهم".

كما أوضح الدبلوماسي المصري بأن وفاة مريم عبد السلام "قد تؤثر على طبيعة الاتهامات التي ستوجه إلى من قاموا بالاعتداء الوحشي عليها".

وأطلقت حملة تضامن واسعة النطاق على مواقع التواصل الاجتماعي للتضامن مع أهل الضحية مستخدمين وسم #حقمريملن_يضيع ، ليصيح الأكثر تداولا على موقع تويتر في مصر.