عاجل

عاجل

الصحة في أوروبا... التصورات في مواجهة الواقع

تقرأ الآن:

الصحة في أوروبا... التصورات في مواجهة الواقع

حجم النص Aa Aa

في الكثير من الأحيان تعتبر التصورات من الأمور المضحكة لأنها لا تعبر عن الواقع ولا تتطابق تمامًا مع الحقيقة كما هو الحال في الدراسة الأوروبية التي اهتمت بصحة السكان في دول الاتحاد الأوروبي.

الدراسة الحديثة حول مدى شعور الأوروبيين بصحة جيدة من دون الاستدلال بإثباتات علمية أظهرت تقليل كل من المالطيين والبلغاريين من شأن صحتهم بينما شعر القبارصة بأنهم أكثر صحة.

ووفقًا لأرقام مركز "يوروستات" فإن ثلثي سكان الاتحاد الأوروبي والنرويج الذين تزيد أعمارهم عن 16 عامًا أي حوالي 67.5 بالمئة اعتبروا أن وضعهم الصحي "جيد جدًا أو جيد"، في حين أن أقل من شخص من بين 10 أي حوالي 8.8 بالمئة اعتقدوا أن صحتهم "سيئة" في عام 2016.

وقيّم الرجال صحتهم بشكل أفضل من النساء، حيث اعتبر نحو 70 بالمئة من الرجال أنهم يشعرون بصحة جيدة جداً أو جيدة مقابل 66 بالمئة من النساء فقط.

تسجيل التصورات الذاتية حول الصحة تم بحسب معايير الإجابة بـ جيدة جدا، جيدة، معتدلة، سيئة، وسيئة للغاية.

وبحسب الأجوبة احتلت كل من إيرلندا وقبرص والنرويج وهولندا والسويد المراتب الخمسة الأولى كون سكانها يشعرون بأنهم بصحة جيدة جدا او بصحة جيدة.

الدول التي يشعر سكانها بأنهم بصحة جيدة:

1. ايرلندا 82.8 ٪

2 - قبرص 78.7 ٪

3. النرويج 77.1 ٪

4. هولندا 75.9٪

5. السويد 75.1 ٪

6. اليونان 74 ٪

7- بلجيكا 73.7 ٪

8 - مالطا 72.9 ٪

9 ـ اسبانيا 72.5 ٪

10- الدنمارك 71.3 ٪

11- ايطاليا 70.9 ٪

12- رومانيا 70.5٪

13 - النمسا 70.3 ٪

14- فنلندا 70.3 ٪

15- لوكسمبورغ 69.2 ٪

16- المملكة المتحدة 69 ٪

في المقابل، يشعر واحد من كل خمسة أشخاص يبلغون سن 16 سنة وما فوق، بأن مستوى صحتهم "سيء أو سيء جدًا" في كل كرواتيا وليتوانيا والبرتغال ولاتفيا وإستونيا وبولندا والمجر.

الدول التي اعتبرت حالتها الصحية الأسوأ:

1. كرواتيا 18.7 ٪

2. ليتوانيا 16.9 ٪

3. البرتغال 15.9 ٪

4- لاتفيا 15.6٪

5. استونيا 14.4 ٪

6- بولندا 13.6٪

7- المجر 13.2٪

8. جمهورية التشيك 11.8 ٪

9- سلوفاكيا 11.7٪

10. بلغاريا 11.0٪

11 ـ اليونان 10.3٪

12- سلوفينيا 9.9٪

13. لوكسمبورغ 9.6 ٪

14- بلجيكا 9.2٪

ولكن ماذا عن صحة هذه التصورات على أرض الواقع؟

بالمقارنة مع إحصاءات أجريت في العام 2015 تصدرت مالطا والسويد القائمة الدول الأصحاء.

وقاست احصائيات هذه الدراسة متوسط الحياة التي يعيشها الناس وهم في صحة جيدة في هذه البلدان. وبدلاً من أخذ متوسط سن الحياة في هذه الدول كمؤشر على الصحة الجيدة، اعتمدت الدراسة متوسط عدد السنوات التي يشعر فيها سكان الدولة بأنهم يعيشون بشكل جيد.

وﺑﺎﻟﻧﺳﺑﺔ ﻟﻟﻧﺳﺎء، ﻋﻟﯽ ﺳﺑﯾل اﻟﻣﺛﺎل ﮐﺎﻧت أﻓﺿل اﻟﺑﻟدان اﻟﺧﻣس اﻟﺗﻲ ﺗﺗﻣﺗﻊ فيها النساء بحياة جيدة منذ الولادة ھﻲ ﻣﺎﻟطا واﻟﺳوﯾد وﺑﻟﻐﺎرﯾﺎ واﻟﻧروﯾﺞ وإﯾرﻟﻧدا

أما بالنسبة للرجال، فقد احتلت السويد المركز الأول تليها مالطا والنرويج وأيسلندا وبلغاريا.

وفي دراسة "كيف يشعر الناس بالصحة"، اعتبر سكان مالطا أنفسهم غير أصحاء فيما لم تدرك بلغاريا المراكز الخمس الأولى، وهذا بالرغم من أن الدراسة التي تقوم على عدد السنوات التي يعيشها المرء وهو بصحة جيدة اعتبرت كل من مالطا وبلغاريا من الدول التي يعيش سكانها بصحة جيدة في أوروبا.

واعتبرت كلا الدراستين كل من البرتغال ولاتفيا وإستونيا من الدول غير الصحية لكل من الرجال والنساء والتي تتطابق بشكل وثيق مع شعور الناس في هذه البلدان.