عاجل

عاجل

اللبان العُماني الفاخر.. تجارة تعود إلى آلاف السنين

تقرأ الآن:

اللبان العُماني الفاخر.. تجارة تعود إلى آلاف السنين

حجم النص Aa Aa

تفوح رائحة اللبان من "المجامر" في سوق العطور بمدينة صلالة في محافظة ظفار، حاملة الزائر إلى زمان غابر شكلت فيه هذه المادة لقرون طويلة فخرا للصناعة والتجارة في عُمان.

وتباع في الأسواق العمانية أنواع عديدة من اللبان. وتتنوع بحسب أماكن زراعة أشجارها وطريقة معالجتها بعد استخراجها. ويصل سعر اللبان الحوجري الفاخر إلى نحو 8 ريالات عمانية (أي ما يعادل 20 دولارا).

يُبخر السكان المحليون أماكن سكنهم باللبان، ويستخدمونه في وصفات العلاج الطبي الشعبي. قال التاجر فاضل فاضل: "اللبان الحوجري علاج طبي. يذيبونه في الماء ثم يشربونه. إن فيه فوائد كثيرة لعلاج أوجاع الحلق والغازات. وإن لم ينفع فإنه لا يُضر".

وتنمو شجرة اللبان طبيعيا في العديد من مناطق محافظة ظفار جنوب عمان، وتشكل منذ آلاف السنين ثروة حقيقية لهذه المنطقة لكونها شجرة بعلية يتم استخراج اللبان منها من خلال شقّ خطوط في لحائها.

وتتعرض أشجار اللبان حاليا لتهديد حقيقي بسبب الجمع المفرط لصمغها، فضلا عن خطر توسع مناطق العمران على حساب المناطق المزروعة.

في العام 2007، تم افتتاح متحف "أرض اللبان" في محافظة ظفار ليقدم للزائرين والباحثين لمحة عن المسيرة الطويلة لتجارة اللبان في عمان.

وتحدث غانم الشنفري، مدير متحف "أرض اللبان" عن حفريات منطقة "البليد" قائلا : "خلال الحفريات وجدنا قطعة قديمة من اللبان تعود إلى حوالى ألف سنة. لدى فتحها فاحت منها رائحة عَطرة وكأنها أخرجت من المخزن للتو".

وأدرجت منظمة اليونسكو في العام 2000 "أرض اللبان" في جنوب عمان ضمن قائمتها للتراث العالمي. إذ تعد هذه المواقع شاهدة على واحدة من أهم السلع الفاخرة للتجارة خلال العصور القديمة من البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر إلى بلاد ما بين النهرين والهند والصين.

للمزيد:
سلطنة عمان تستضيف بطولة العالم للتزلج على المياه

بالفيديو: ناشطون عمانيون ينددون بإلقاء جمل من شاحنة