عاجل

عاجل

روسيا لا تستبعد حربا مع أمريكا وبريطانيا تشدد على ضرورة ردع دمشق

تقرأ الآن:

روسيا لا تستبعد حربا مع أمريكا وبريطانيا تشدد على ضرورة ردع دمشق

روسيا لا تستبعد حربا مع أمريكا وبريطانيا تشدد على ضرورة ردع دمشق
حجم النص Aa Aa

قال دبلوماسيون إن روسيا دعت إلى اجتماع لمجلس الأمن الدولي يوم الجمعة بشأن سوريا، وطلبت موسكو من الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو غوتيريش تقديم إفادة للمجلس.

من جانبه حث فاسيلي نيبينزيا سفير روسيا لدى الأمم المتحدة الولايات المتحدة وحلفاءها، على الامتناع عن القيام بعمل عسكري في سوريا، بسبب هجوم بأسلحة كيماوية على مدينة دوما في الغوطة الشرقية، وقال إن الأولوية القصوى هي تجنب خطر الحرب.

للمزيد على يورونيوز:

ترامب يعلن اتخاذ قرارات قريبا بشأن سوريا وأدلة جديدة على وقوع الهجوم الكيماوي

مصادر: خطة ترامب للسلام بالشرق الأوسط في مرحلتها الأخيرة

الحرب مع أمريكا

وردا على سؤال عما إذا كان السفير الروسي يشير إلى حرب بين الولايات المتحدة وروسيا، قال نيبينزيا للصحفيين إنه لا يمكن استبعاد أي احتمالات، لأن الرسائل الآتية من واشنطن تعكس ولع الأمريكيين بالحرب بشدة، على حد تعبيره.

وأضاف نيبينزيا القول إن الأمريكيين يعلمون أن الروس هناك، معربا عن أمله في أنه لو كان هناك حوار من خلال القنوات المناسبة، لتفادي أي تطورات خطيرة، مبينا أن خطر التصعيد أكبر من مجرد كونه يتعلق بسوريا، لأن الجيش الروسي موجود هناك على حد قوله.

ضرورة ردع سوريا

من جانبها وافقت الحكومة البريطانية على أن استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا يجب ألا يمر دون رد، مشددة على ضرورة ردع الحكومة السورية عن استخدام الأسلحة الكيماوية مستقبلا، كما وافقت الحكومة البريطانية على ضرورة أن تواصل رئيسة الوزراء تيريزا ماي العمل مع أمريكا وفرنسا لتنسيق رد في هذا الخصوص.

وكانت ماي اجتمعت مع كبار وزرائها لمناقشة هجوم وقع في دوما بالغوطة السورية يوم السبت وقال الوزراء عنه إن "من المرجح جدا" إن الرئيس السوري بشار الأسد مسؤول عنه.

وقال مكتب ماي في بيان "اتفق مجلس الوزراء على الحاجة لاتخاذ إجراء لرفع المعاناة الإنسانية وردع نظام الأسد عن أي استخدام للأسلحة الكيماوية في المستقبل".

وأضاف البيان "اتفق مجلس الوزراء على أن رئيسة الوزراء يجب أن تواصل العمل مع الحلفاء في الولايات المتحدة وفرنسا لتنسيق رد دولي".