عاجل

عاجل

وفاة 65 شخصاً بسبب موجة حر في باكستان

تقرأ الآن:

وفاة 65 شخصاً بسبب موجة حر في باكستان

أم تغطي ابنها بمنشفة مبللة لتقيه حر الشمس
حجم النص Aa Aa

أودت موجة الحر في باكستان بحياة 65 شخصاً في مدينة كراتشي جنوب البلاد، خلال الأيام الثلاثة الماضية. بحسب منظمة الرعاية الاجتماعية.

درجات الحرارة في كراتشي وصلت إلى 44 درجة مئوية يوم 21 مايو-أيار، وتتزامن هذه الموجة مع حلول شهر رمضان وانقطاع التيار الكهربائي، فيما من المتوقع يزداد عدد الوفيات.

وحسب فيصل إدهي، مدير مؤسسة تدير عددا من المشارح وخدمات الإسعاف في البلد، فإن أغلب المتوفين ينتمون لمناطق فقيرة في المدينة.

للمزيد:

فضل الله بيشوهو وزير الصحة في إقليم السند نفى بدوره لصحيفة محلية أن تكون حالات الوفاة ناجمة عن موجة الحر، حيث قال:"المستشفيات والأطباء فقط هم من يقررون سبب الوفاة سواء نتيجة ضربة شمس أم لا. أرفض تماما "ما تردد" عن وفاة أناس تأثرا بموجة الحرارة في كراتشي".

ومع ذلك فإن التقارير عن سقوط وفيات نتيجة موجة الحر تلك ستثير حالة من القلق وسط مخاوف من تكرار موجة مماثلة في العام 2015 أودت بحياة ما لا يقل عن 1300 مسن ومريض.

وكانت وكالة رويترز قد نشرت صورا لأشخاص ينامون في الشارع هربا من حرارة الجو في منازلهم بعد انقطاع التيار الكهربائي.

باكستانيون في كراتشي ينامون في الشارع

باكستاني يبلل رأسه بالماء بسبب الحر الشديد