عاجل

عاجل

الدفاع عن صحفيي رويترز في ميانمار يقول إن الشرطة حذفت دليلا هاتفيا

تقرأ الآن:

الدفاع عن صحفيي رويترز في ميانمار يقول إن الشرطة حذفت دليلا هاتفيا

الدفاع عن صحفيي رويترز في ميانمار يقول إن الشرطة حذفت دليلا هاتفيا
حجم النص Aa Aa

يانجون (رويترز) - قال محامو صحفيي رويترز المتهمين بحيازة وثائق سرية في ميانمار إن بيانات ربما تدعم الدفاع عنهما اختفت من هاتف رجل شرطة سلمه الادعاء إلى المحكمة.

وقال المحامي ثان زاو أونج إن بعض الملفات الرئيسية، التي تتضمن سجل الاتصالات على هواتف الصحفيين وا لون (32 عاما) وكياو سوي أو (28 عاما) قبل اعتقالهما يوم 12 ديسمبر كانون الأول، لم تكن متضمنة في تقرير الشرطة عن بيانات الهواتف التي قبلت المحكمة الشهر الماضي أن تكون أحد الأدلة.

وطلب المحامي من المحكمة أن توجه الادعاء لتقديم مزيد من التفاصيل بدعوى أن تلك الملفات الإضافية ربما تساعد في ظهور "الحقيقة والعدالة".

لكن القاضي يي لوين رفض طلب الدفاع قائلا إن مزيدا من التفاصيل لن يكون ضروريا بعدما شرح خبير تكنولوجيا المعلومات كيفية استخراج البيانات بصورة "منهجية" من هواتف الصحفيين.

وقال كياو مين أونج ممثل الادعاء أمام المحكمة إن بيانات الاتصالات الهاتفية لا تتماشى مع الوثائق التي قالت الشرطة إنها عثرت عليها على الهواتف دون مزيد من التوضيح.

وقال محام آخر يدعى خين مونج زاو لرويترز بعد جلسة يوم الاثنين إن الدفاع على يقين بأن "الدليل الذي قد يفيد الدفاع لم يكشف عنه الادعاء بصورة كاملة".

وامتنع كياو مين أونج عن التعليق.

وكان محامو الدفاع قالوا إن السجلات الهاتفية تظهر أن أحد رجال الشرطة ويدعى ناينج لين اتصل بالصحفي وا لون ثلاث مرات يوم اعتقاله مع زميله.

وقال كياو مين أونج أمام المحكمة يوم الاثنين إن ناينج لين أصر خلال شهادته بأنه لم يتصل بوا لون يوم 12 ديسمبر وإن ما حدث هو أن وا لون اتصل به للترتيب لاجتماع. وقال "من مسؤولية الدفاع إثبات ما يخالف ذلك".

والشهر الماضي شهد ضابط الشرطة الكابتن موي يان ناينج بأن ضابط كبيرا أمر ناينج لين بالترتيب لاجتماع مع وا لون وأعطاه وثائق سرية "للإيقاع" بالصحفي وهو ما نفاه ناينج لين أثناء إدلائه بشهادته الشهر الماضي أيضا.

وبعد مثوله أمام المحكمة في تلك الجلسة صدر حكم ضد ضابط الشرطة بالسجن لمدة عام لمخالفته قواعد الانضباط في هيئة الشرطة كما جرى طرد أسرته من مسكن الشرطة المخصص لها.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة