عاجل

عاجل

بيدرو سانشيز يقترب من تولي رئاسة وزراء إسبانيا بدلا من راخوي

تقرأ الآن:

بيدرو سانشيز يقترب من تولي رئاسة وزراء إسبانيا بدلا من راخوي

بيدرو سانشيز يقترب من تولي رئاسة وزراء إسبانيا بدلا من راخوي
حجم النص Aa Aa

من جولين توير

مدريد (رويترز) - بات من شبه المؤكد أن يتولى بيدرو سانشيز منصب رئيس الوزراء في أسبانيا بعد أن تمكن حزبه الاشتراكي يوم الخميس من تأمين ما يكفي من الأصوات لحجب الثقة عن رئيس الوزراء الحالي ماريانو راخوي في اقتراع على الثقة بسبب قضية فساد.

وحصل سانشيز على دعم ستة أحزاب بإجمالي 180 صوتا في البرلمان ليصبح رئيسا للوزراء وهو ما يزيد عن 176 صوتا تمثل الأغلبية المطلقة التي يحتاجها لتولي السلطة على الفور إذا أجري اقتراع بحجب الثقة كما هو مقرر يوم الجمعة.

وسيشعل رحيل راخوي فتيل أزمة سياسية جديدة في جنوب أوروبا ويربك الأسواق المالية المضطربة بالفعل بسبب فشل محاولات تشكيل حكومة في إيطاليا بعد ثلاثة أشهر من الانتخابات العامة.

واستبعد راخوي، الذي لم يحضر جلسة بعد الظهر يوم الخميس، الاستقالة قبل التصويت في خطوة كان من شأنها أن تبطئ من انتقال السلطة.

وقالت الأمين العام للحزب الشعبي ماريا دولوريس دي كوسبيدال يوم الخميس على هامش مناقشات برلمانية قبل الاقتراع الذي يجرى صباح الجمعة "ماريانو راخوي لن يستقيل".

وقبيل تأمين سانشيز لدعم رئيسي من حزب الباسك القومي قال لراخوي إن الفرصة لا تزال سانحة أمامه ليرحل طواعية مجنبا نفسه التعرض لموقف مهين وهو أن يصبح أول رئيس وزراء إسباني يخسر في اقتراع على الثقة.

وقال سانشيز لراخوي "هل أنت مستعد للاستقالة؟ استقل اليوم وارحل بإرادتك الحرة... انت جزء من الماضي.. فصل توشك البلاد على أن تغلقه".

وقال راخوي للنواب يوم الخميس مدافعا عن سجله السياسي إن حزبه المنتمي ليمين الوسط لديه أغلبية واسعة من أعضاء البرلمان ممن يتصفون "بالأمانة والنزاهة".

وقال "الاشتراكيون تركونا في السابق في دولة على الأنقاض ونحن أعدنا النمو والوظائف" وأضاف أن سانشيز يحاول تشكيل حكومة ستلحق أضرارا باقتصاد البلاد وصفها بأنها حكومة "فرانكشتاين".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة