عاجل

عاجل

فرنسا وبريطانيا وألمانيا يطلبون إستثناء الشركات الأوروبية من العقوبات الأمريكية على إيران

تقرأ الآن:

فرنسا وبريطانيا وألمانيا يطلبون إستثناء الشركات الأوروبية من العقوبات الأمريكية على إيران

فرنسا وبريطانيا وألمانيا يطلبون إستثناء الشركات الأوروبية من العقوبات الأمريكية على إيران
حجم النص Aa Aa

بعث مسؤولون أوروبيون رسالة إلى كبار المسؤولين الأمريكيين يؤكدون فيها الالتزام بالاتفاق النووي الإيراني الذي انسحبت منه واشنطن، كما طلبوا من الولايات المتحدة إعفاء شركات الاتحاد الأوروبي العاملة في إيران من العقوبات.

وحدد وزراء الخارجية والمالية في ألمانيا وفرنسا وبريطانيا في رسالتهم المجالات التي يريدون أن تشملها الإعفاءات ومنها قطاعات الأدوية والرعاية الصحية والطاقة والسيارات والطيران المدني والبنية التحتية والبنوك.

وقال الوزراء ومسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي في الرسالة الموجهة إلى وزيري الخزانة والخارجية الأمريكيين إن أي انسحاب إيراني من الاتفاق النووي سيزيد من زعزعة الاستقرار، وإن أية صراعات جديدة في المنطقة ستكون كارثية.

اقرأ أيضاً على يورونيوز:

الاتحاد الأوربي متمسّك بالاتفاق النووي مع إيران

إيران تحذر أوروبا: لا تخاطروا بقيمكم واصمدوا أمام ترامب

وجاء في البيان: " كلحفاء للولايات المتحدة الأمريكية، نتوقع الا تتخذ واشنطن أية إجراءات قد تضر بالمصالح الأوروبية" وأضاف البيان "بناء على محادثاتنا العديدة، نتوقع كلحفاء مقربين لواشنطن ألا تفرض تلك العقوبات على الشركات والأفراد وأن تحترم القرار السياسي وحسن نية الأطراف التي تعمل بشكل مشروع على أرض أوروبية".

وكان وزير المالية الفرنسي برونو لومير قد نشر نسخة من الرسالة على حسابه الرسمي على تويتر وقال " طلبنا من السلطات الأمريكية في رسالة مع ألمانيا وبريطانيا إعفاء من أية عقوبات خارجية تمس الشركات الأوروبية التي تعمل بشكل مشروع ضمن إيران.. ويجب أن تستمر تلك الشركات في عملها".

وسبق وأن دعا لومير إلى الحصول على إجابات حول الإعفاء بأسرع وقت ممكن بعد أن أعلنت مجموعة " بيجو، بي إس أي" تعليق نشاطها في إيران بقوله" ليست الولايات المتحدة من يقرر في أي بلد نستطيع أو لا نستطيع العمل".

وكان وزراء المالية الأوروبيون قد أعربوا عن غضبهم من الرسوم الجمركية التي فرضتها إدارة خلال اجتماع مجموعة السبع الذي استمر على مدى ثلاثة أيام في كندا يوم السبت.

وقالت المجموعة في بيان موجز كتبته كندا "وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية طلبوا من وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين إبلاغ قلقهم وخيبة أملهم جميعا".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني مما أثار ردود أفعال متباينة على المستوى الدولي، وقد انسحبت مؤخران شركتان أوروبيتان من إيران امتثالاً للعقوبات الأمريكية التي فرضتها واشنطن على طهران.

للمزيد على يورونيوز:

الاتحاد الأوروبي يحمي شركاته من عقوبات إيران

الاتحاد الأوروبي يؤكد على أن الاتفاق النووي الإيراني"ناجع"