عاجل

عاجل

مترو موسكو .. قصور تشرع أبوابها لعشاق كرة القدم

تقرأ الآن:

مترو موسكو .. قصور تشرع أبوابها لعشاق كرة القدم

مترو موسكو .. قصور تشرع أبوابها لعشاق كرة القدم
حجم النص Aa Aa

رحلة عبر الزمن تحكي قصص الفن وتؤرخ لحقبة الاتحاد السوفييتي .. هذا ما سيعيشه مشجعو كرة القدم عندما يحطون رحالهم في العاصمة الروسية ويتنقلون باستخدام مترو أنفاق موسكو، الذي يشكل حالة فنية فريدة في العالم.

تم افتتاح أول خطوط المترو في عام 1935، مع محطات كأنها قصور بنيت تحت الأرض، تزدان بجدران وأعمدة من الرخام والجرانيت والعقيق، ومنحوتات ونقوش وفسيفساء تشكل لوحات تصور مختلف أوجه الحياة خلال الحقبة السوفييتية، وأحداث تاريخية مهمة مثل الثورة الروسية وحكم ستالين والحرب العالمية الثانية.

محطة نوفوسلوبودسكايا مثلاً، على الخط الدائري، تبهرعابريها بألواح الزجاج المعشق، لتنسي زائريها أنهم "تحت الأرض" وتضفي بريقاً خلاباً على أروقتها.

تقول ماريا نيكيتينا ، وهي دليل سياحي لمترو موسكو:

" استعانت موسكو بخبرة فناني بحر البلطيق الذين زينوا الكاتدرائيات الكاثوليكية، والرسامين الروس الذين تخصصوا في الرموز الأرثوذكسية. وكما هو الحال في الكاتدرائية القوطية الحقيقية ،يوجد أيضًا مذبح في محطة نوفوسلوبودسكايا، وبدلاً من العذراء مريم التي تحمل طفلاً، هناك صورة للوطن الأم".

للمزيد على يورونيوز:

بوتين يراهن على كأس العالم لتحسين صورة روسيا في الغرب

موسكو تحتفل بالذكرى الـ80 لانطلاق مترو الأنفاق

ويشتهر المترو أيضاً بإحيائه لأساطير محلية ، مثل الكلب الموجود في محطة بلوشاند ريفولوتسي (ساحة الثورة)، حيث يتمنى العابرون أمنيات شتى بعد فرك الأنف البرونزي لكلب يجلس إلى جوار مقاتل في انتفاضة عام 1905. تقول الحكاية أن الطلاب قد بدأوا التقليد، عندما اعتادوا فرك الأنف وتمني الحظ الجيد خلال أدائهم للامتحانات. تم نسخ التمثال الأصلي ووضعه حول المحطة ، وأصبح مقصداً للسياح.

تطور المترو عبر السنين وتوسعت شبكته تحت الأرض إلى 14 خطًا تمتد على مسافة 424،7 كيلومترًا تغطي 252 محطة، يستخدمه مئات الآلاف يوميا من سكان موسكو وزائريها، يسافرون داخل هذا المتحف التاريخي غير العادي يوميًا، وهي التجربة التي سيحظى بها مشجعو كرة القدم خلال كأس العالم، الذين تم تخصيص مداخل خاصة بهم، وإصدار جواز مرور خاص بهم أيضاً يعفيهم من تكلفة التذاكر، إضافة إلى رحلات سياحية بالتعاون مع متحف موسكو وهيئات ثقافية وسياحية يشكل التعرف على تاريخ كل محطة من هذه المحطات بنداً أساسياً فيها.