المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: مهاجرون أفارقة محتجزون في ليبيا يؤدون صلاة العيد

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
مصليات يستمعن للخطبة
مصليات يستمعن للخطبة

أدى مهاجرون متواجدون في ليبيا صلاة عيد الفطر في مدينة طرابلس يوم 15 يونيو / حزيران، احتفالا بانتهاء شهر رمضان المبارك.

ويقيم هؤلاء المهاجرون في مركز تحت حماية خفر السواحل الذي يمنعهم من إتمام رحلة لجوئهم إلى أوروبا منتقلين بحرا من سواحل طرابلس عبر المتوسط.

**المزيد من الأخبار على يورونيوز:
**

بسبب "إسرائيل" هل تنسحب "الولايات المتحدة" من مجلس حقوق الإنسان؟

سرقات الحمير تزداد في إفريقيا لتلبية الطلب على جلودها في الصين

مئات المهاجرين يبحرون باتجاه إسبانيا بعد غلق إيطاليا موانئها أمامهم

أكثر من خمسين مهاجرا اجتمعوا ليستمعوا لخطبة إمام المسجد محمد سلطان، والذي ركز في خطبته على أهمية الوحدة والوطن، حيث قال:"نحاول أن نجمعهم من جديد وأن نرسلهم إلى وطنهم، نحاول تعليمهم أهمية حب وطنهم وأمتهم".

الكثير من المراكز التي تستقبل اللاجئين قد أغلقت أبوابها في الأشهر الأخيرة، بعد أن عاد الكثير من اللاجئين إلى أوطانهم، بعد خضوعهم لدورات من قبل متطوعين من المنظمة الدولية للهجرة.