عاجل

عاجل

فرنسا مرشحة لتكون عدو إيطاليا الأول بسبب ملف الهجرة

تقرأ الآن:

فرنسا مرشحة لتكون عدو إيطاليا الأول بسبب ملف الهجرة

فرنسا مرشحة لتكون عدو إيطاليا الأول بسبب ملف الهجرة
حجم النص Aa Aa

ناقش قادة دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل المقاربات المشتركة المتعلقة بقضايا اللجوء والهجرة. وقد دعا كل من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألماني أنغيلا ميركل إلى عقد اتفاقات بين عديد الدول الأعضاء، لمواجهة ملف الهجرة، والذي لم يحرز الاتحاد بشأنه تقدما.

وانعقدت القمة الأوروبية في جو من التوتر في بروكسل، وفي وقت ترفض فيه كل من إيطاليا ومالطا استقبال مهاجرين على متن سفينة "لايفلان" وهي في عرض البحر.

المزيد على يورونيوز:

تونس تعتقل مهرباً نظم رحلة غير شرعية غرق فيها عشرات المهاجرين

زعماء الاتحاد الأوروبي يلتزمون بتشديد قيود الهجرة

وقد طالب الرئيس الفرنسي بفرض إجراءات تحترم القيم الأوروبية وحقوق الإنسان والتضامن الأوروبي، عندما اقترح مراكز مغلقة للمهاجرين في بلدان الوصول.

وذهبت ألمانيا في ذات الاتجاه الذي ذهبت فيه فرنسا، واعتبرت أن قمة 28 و29 من الشهر الحالي في بروكسل لن تقدم حلولا ملموسة لمشكلة الهجرة، ولذلك فإنه هناك حاجة لعقد اتفاقات ثناية أو ثلاثية من أجل المصالح المتبادلة بحسب المستشارة.

وكان اقتراح فرنسا المتعلق بإحداث مراكز مغلقة للمهاجرين في بلدان الوصول أثار غضب إيطاليا، وردا من الوزير الإيطالي لويدجي دي مايو من حركة خمسة نجوم، والذي اعتبر أن الرئيس ماكرون يجعل من بلاده مرشحة لتكون العدو الأول لإيطاليا.

وتريد إيطاليا من دول الاتحاد الأوروبي أن تقاسمها عدد المهاجرين غير النظاميين الوافدين إلى دول الاتحاد، وأن تسلط عقوبات مالية على الدول التي لا تستقبل عددا من المهاجرين.

أما رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال فقال إن المهم بالنسبة لبلاده هو مراقبة الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، لأن ذلك يعد إحدى المتطلبات المسبقة لضمان سلامة حرية حركة الأشخاص في منطقة شينغن على حد تعبيره، وأضاف أن أهم ثاني شيء هو ما ستكون عليه الظروف الممكنة لمراكز الاستقبال، ومدى تطابقها مع القانون الدولي.