عاجل

عاجل

هارلي ديفيدسون تنقل جزءً من انتاجها إلى أوروبا.. وترامب ينتقد

تقرأ الآن:

هارلي ديفيدسون تنقل جزءً من انتاجها إلى أوروبا.. وترامب ينتقد

مجموعة من الدراجين في أمريكا
حجم النص Aa Aa

استنكر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاثنين قرار شركة هارلي ديفيدسون لتصنيع الدراجات النارية، نقل جزء من خط انتاجها إلى أوروبا تفاديا للضرائب التي ستفرضها على الواردات الأمريكية، ردا على التعريفة الجمركية التي سيفرضها ترامب على البضائع الأوروبية.

وبحسب الشركة فإن خطوتها هذه ستوفر عليها حوالي مئة مليون دولار سنويا.

ترامب قال في تغريدة بأنه حارب من أجل الشركة، وأنه فوجئ بمخططها، وقال:"حاربت من أجل الشركات، وعلى العكس، فهم لن يدفعوا أية ضريبة للاتحاد الأوروبي، والذي كان قد ضرنا تجاريا بحوالي 151 مليار دولار، الضرائب هي مجرد ذريعة لهارلي... اصبروا".

هارلي ديفيدسون، شركة الدراجات النارية المسيطرة على السوق في الولايات المتحدة الأمريكية، كانت قد صرحت الإثنين بأنها لا ترغب بأن ترفع أسعار دراجاتها في أوروبا، لذا فإنها تخطط لنقل جزءً من انتاجها إلى هناك لتخفف من النفقات والتكاليف وتتفادى دفع الضرائب المرتقبة، والتي ستفرضها أوروبا بعد أن فرض ترامب ضرائب على واردات الحديد والألمنيوم من أوروبا، كرد على منع توريد بعض المواد الأمريكية إلى أوروبا.

وبحسب شركة الدراجات النارية والتي لها في السوق أكثر من مئة عام فإن من شأن هذه الضراب أن تزيد من قيمة مبيعاتها على كل دراجة حوالي 2200 دولار، عند تصديرها من أمريكا إلى الاتحاد الأوروبي.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

الأمير وليام يصل إسرائيل في أول زيارة ملكية بريطانية رسمية

ردود فعل غاضبة من آداء المنتخبات العربية في مونديال روسيا

بعد زيارة الأمير وليام.. فلسطينيون وإسرائيليون يتذكرون الانتداب

يذكر أن تكلفة الدراجة البسيطة من هذه الشركة في فرنسا تصل إلى حوالي 8766 دولار أمريكي، وكان ترامب قد وعد بأن تزدهر صناعة الدراجات النارية من جديد، عند انتخابه العام الماضي، لكن ومنذ ذلك الوقت فإن هذه الشركات تعاني من تبعات سياساته التجارية، فبحسب شركة هارلي فإن الضرائب على استيراد الحديد مثلا سيرفع تكلفة الإنتاج السنوية من 15 مليون إلى 20 مليون، ناهيكم عن زيادة أسعار المواد الأولية والتي من المتوقع أن ترتفع هذه السنة أيضا.