عاجل

عاجل

هل تشكل روسيا خطرا داهما على الناتو؟

تقرأ الآن:

هل تشكل روسيا خطرا داهما على الناتو؟

هل تشكل روسيا خطرا داهما على الناتو؟
حجم النص Aa Aa

أعلن قادة حلف الناتو خلال القمة التي عقدت الأربعاء في بروكسل "التزامهم الثابت" بأهداف الإنفاق الدفاعي المتفق عليها وشددوا على مخاوفهم إزاء التهديدات التي تمثلها روسيا وإيران وكوريا الشمالية.

"عندما تكون التوترات شديدة ومحتدمة فإنه من الأهم التحدث مع روسيا".

لينس ستولتنبرج الأمين العام لحلف شمال الأطلسي

وعبر القادة عن مخاوفهم من الأنشطة التي انتهجتها روسيا في الآونة الأخيرة قائلين إنها تؤثر على الاستقرار والأمن وأضافوا أنهم "يتضامنون" مع التقييمات البريطانية بأن روسيا هي المسؤولة عن هجوم بغاز أعصاب في مدينة سالزبري البريطانية.

دانلينس ستولتنبرج الأمين العام لحلف شمال الأطلسي

ما هو الموقف الذي يجب أن يعتمده حلف الناتو تجاه روسيا؟ سيتم الرد على هذا السؤال من قبل رؤساء دول وحكومات خلال قمة حلف شمال الأطلسي في بروكسل. شرع الأوروبيون في تعزيز سياستهم الدفاعية ، لكن الأمين العام للحلف لا يريد عزل موسكو. ودان لينس ستولتنبرغ الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ضم شبه جزيرة القرم من قبل روسيا وتدخلات الكرملين في العمليات السياسية لبعض البلدان، وقال: "عندما تكون التوترات شديدة ومحتدمة فإنه من الأهم التحدث مع روسيا".

الخبير العسكري الروسي الكسندر غولتز

موسكو تبدي خشيتها من استراتيجات الناتو الدفاعية

من جانبها، لا تخفي موسكو انعدام الثقة بشأن الخيارات التي اتخذها حلف الناتو في الأشهر الأخيرة. بالنسبة للخبير العسكري الروسي الكسندر غولتز، موسكو "تعتبر موسكو تهديدا التغيير القادم المرتبط بالمبادرة الأميركية "4x30" حيث ستتعهد دول حلف الأطلسي بأن تكون قادرة بحلول عام 2030 على أن تنشر في غضون 30 يوما، 30 كتيبة آلية و30 سرب طائرات و30 سفينة مقاتلة لتتمكن من مواجهة عملية عسكرية لروسيا التي تعتبر مهاجما محتملا.

الخبير بشؤون المسائل الدفاعية بروكس تيجنر

تعتمد هذه الأهداف بشكل رئيسي على الوسائل التي تجعل الحلفاء مستعدين للالتزام بتنفيذ مهام الناتو. بالنسبة لقضايا الدفاع المتخصصة ،ويقول الخبير بشؤون المسائل الدفاعية بروكس تيجنر:

"محور هذه القمة بالنسبة للأوروبيين هو إقناع دونالد ترامب بأنهم ينفقون ما يكفي" في السياسات العسكرية".

ألمانيا لترامب "لدينا مشكلات مع روسيا"

هذا و قالت أورسولا فون دير ليين وزيرة الدفاع الألمانية إن ألمانيا ليست أسيرة السياسة الروسية ردا على اتهام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن موسكو "تتحكم تماما" في ألمانيا. وقالت الوزيرة على هامش قمة حلف شمال الأطلسي بعد لحظات من حديث ترامب في اجتماع في وسط بروكسل "لدينا، دون شك، العديد من المشكلات مع روسيا".

روسيا تتهم حلف شمال الأطلسي بنقل قواعده "إلى أحضان" حدودها

وانتقد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويجو الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي الذي تقوده واشنطن منددا بنقل قوات وقواعد للحلف إلى جوار الحدود الروسية. وأضاف الوزير الروسي "لطالما أردت إهداء الزملاء الأمريكيين نموذجا مصغرا للكرة الأرضية حتى يتسنى لهم النظر إليه وتفسير سبب وجود كل قواعدهم العسكرية وقواتهم في أحضان الحدود الروسية على الرغم من أن من يصفونهم "بأعداء أمريكا" موجودون في الشرق الأوسط والشرق الأدنى".

كانت روسيا قد ألمحت في أبريل/ نيسان إلى أنها ستمد الرئيس السوري بشار الأسد بأسلحة وذلك بعد الضربات العسكرية الغربية لسوريا وعلى الرغم من اعتراضات إسرائيل. لكن بعد زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لموسكو في مايو/ أيار، نقلت صحيفة إزفيستيا عن مساعد كبير بالكرملين قوله إن روسيا لا تجري محادثات مع الحكومة السورية بشأن إمدادات الصواريخ مضيفا أنه لا يرى حاجة لها.

هل ترغب واشنطن في إقامة علاقات جيدة مع موسكو؟

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت سابق إنه ليس بوسعه القول ما إذا كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين صديقا أو عدوا، وإن لقاء مع بوتين قد يكون الجانب الأسهل من زيارة له إلى أوروبا تشمل اجتماعا لحلف شمال الأطلسي وبريطانيا.

وقال ترامب "لدي (اجتماع في) حلف شمال الأطلسي و(زيارة إلى) بريطانيا التي تشهد قلاقل نوعا ما و(لقاء مع) بوتين. وبصراحة ربما يكون بوتين أسهلها جميعا. من كان يظن ذلك؟". وسئل ترامب عما إذا كان بوتين عدوا أو صديقا قال "لا أستطيع حقا القول الآن. إنه منافس على حد علمي". وكان ترامب عبر مرارا عن رغبته في إقامة علاقات جيدة مع عدو بلاده إبان الحرب الباردة، على الرغم من التوتر بين روسيا والغرب بشأن أوكرانيا وسوريا ومزاعم تدخل موسكو في الانتخابات في أنحاء العالم. وتخضع حملة ترامب لانتخابات 2016 للتحقيق في تواطؤ محتمل مع روسيا، وينفي ترامب ذلك.

قمة ترامب وبوتين تثير قلق مسؤولي حلف الاطلسي

شعر نواب وخبراء أمن ألمان بقلق متزايد من احتمال أن يتخذ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إجراءات غير متفق عليها مع حلف شمال الأطلسي خلال لقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وقال بيتر باير منسق العلاقات عبر الأطلسي في الائتلاف الحاكم الذي تتزعمه المستشارة أنجيلا ميركل لسلسلة صحفية ألمانية أنه لم يتم ضم دول حلف شمال الأطلسي في التخطيط لاجتماع قمة ترامب وبوتين في هلسنكي في 16 يوليو/ تموز.

وأضاف أنه على الرغم من انتقاد ترامب فإن حلف شمال الأطلسي في أفضل حالاته منذ سنوات في ضوء زيادة الانفاق العسكري وجهود تعزيز الدفاعات في دول البلطيق وبولندا بعد ضم روسيا لمنطقة القرم من أوكرانيا في 2014.

للمزيد على يورونيوز

كل ما تريد معرفته عن قمة "الناتو الأولى" في المقر الجديد

مظاهرات تجتاح بروكسل ضد قمة الناتو وحضور ترامب

المستشارة الألمانية ووزيرة الدفاع تتعهدان بزيادة الانفاق العسكري