عاجل

عاجل

"عروس النازية" تكسر صمتها عن جرائم قتل 9 مهاجرين في ألمانيا

تقرأ الآن:

"عروس النازية" تكسر صمتها عن جرائم قتل 9 مهاجرين في ألمانيا

"عروس النازية" تكسر صمتها عن جرائم قتل 9 مهاجرين في ألمانيا
حجم النص Aa Aa

كسرت ألمانية مدانة بالمشاركة في قتل عشرة أشخاص نفذتها إحدى منظمات النازيين الجدد في ألمانيا صمتها لتتحدث عن جرائم الحركة عبر خطاب مفتوح قرأه محاموها خلال محاكمتها بمدينة ميونيخ يوم الأربعاء.

وحُكم بياتا شيبا، التي لقبها نشطاء مناهضون لليمين المتطرف "بالعروس النازية" بالسجن مدى الحياة لمشاركتها في قتل ثمانية أتراك ويوناني بالإضافة لشرطية ألمانية خلال الفترة بين عامي 2000 و2007 ضمن سلسلة من الجرائم التي ارتكبتها المنظمة "الاشتراكية الوطنية السرية" بحق مهاجرين في ألمانيا.

ونفت شيبا، 40 عاماً، مشاركتها في جرائم القتل التي قالت إن مرتكبيها هم اثنان من أصدقائها المقربين هما أوفى مندلوس وأوفى بونهارت اللذان أخبروها عن جرائمهما بعد وقوعها.

إقرأ ايضاً:

ترامب يوبخ حلفاءه في حلف شمال الأطلسي بسبب إنفاقهم القليل على الدفاع

ألمانيا تسمح بتسليم زعيم كتالونيا السابق بتهمة إساءة استغلال المال العام

وعلى الرغم من اعترافها بشعورها "بالذنب الأخلاقي" لعدم قدرتها على الحيلولة دون وقوع قتل الضحايا، إلا أنها أصرت على أنها "لم تشارك لا في التحضيرات ولا تنفيذ تلك الجرائم".

كذلك اعترفت شيبا بحرقها لآخر مقرات المنظمة بمدينة زفيكاو بشرق ألمانيا. وألقي القبض على شيبا عام 2011 قبل أن تبدأ محاكمتها منذ عامين ونصف العام.

وتمت إدانة شيبا بتأسيس منظمة إرهابية والاشتراك في جرائم القتل العشر، بالإضافة إلى المشاركة في هجومين بالقنابل وتدمير أدلة.

واكتُشِفت المنظمة السرية بالصدفة عام 2011 إثر عملية سطو مسلح فاشلة نفذها مندلوس وبونهارت شهدت مقتلهما.

وأثارت قضية شيبا الكثير من التساؤلات بألمانيا وخاصة بعد تقارير ألمحت إلى إمكانية تورط المخابرات الألمانية في بعض جرائم المنظمة السرية.