عاجل

عاجل

إيران تجري تدريبات بحرية وسط تصاعد التوتر مع واشنطن

تقرأ الآن:

إيران تجري تدريبات بحرية وسط تصاعد التوتر مع واشنطن

إيران تجري تدريبات بحرية وسط تصاعد التوتر مع واشنطن
© Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من فيل ستيوارت

واشنطن (رويترز) - قال مسؤولون أمريكيون لرويترز يوم الخميس إن الولايات المتحدة تعتقد أن إيران بدأت إجراء تدريبات بحرية في الخليج لتقدم بذلك موعد تدريبات سنوية على ما يبدو وسط تصاعد التوتر مع واشنطن.

وقال مسؤول أمريكي طلب عدم ذكر اسمه إن هناك أكثر من مئة قطعة بحرية مشاركة في تلك التدريبات بما يشمل قوارب صغيرة. وتوقع مسؤول ثان أن تختتم التدريبات خلال أيام.

وتشعر إيران بالغضب من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي وإعادة فرض عقوبات على طهران. وحذر مسؤولون إيرانيون كبار من أن الجمهورية الإسلامية لن ترضخ بسهولة لحملة أمريكية جديدة لحظر صادرات النفط الإيرانية.

وأكدت القيادة المركزية الأمريكية يوم الأربعاء أنها رصدت زيادة في الأنشطة البحرية الإيرانية بما في ذلك في مضيق هرمز الاستراتيجي لشحنات النفط الذي هدد الحرس الثوري الإيراني بإغلاقه.

وقال الكابتن بيل إيربان المتحدث باسم القيادة المركزية التي تشرف على القوات الأمريكية في الشرق الأوسط "نحن على علم بالزيادة في العمليات البحرية في الخليج العربي ومضيق هرمز وخليج عمان".

وأضاف "نتابع الوضع عن كثب وسنواصل العمل مع شركائنا لضمان حرية الملاحة وتدفق التجارة في الممرات المائية الدولية".

ولم تقدم القيادة المركزية الأمريكية تحديثا لتلك التوجيهات يوم الخميس.

وقال مسؤول ثالث إن العمليات البحرية الإيرانية لم تؤثر على ما يبدو على الأنشطة الملاحية التجارية في المنطقة.

وقال مسؤولون أمريكيون إن توقيت التدريبات يهدف على ما يبدو إلى توصيل رسالة إلى واشنطن التي تكثف الضغوط الاقتصادية والدبلوماسية على طهران لكنها حتى الآن لم تصل إلى حد الاستعانة بالجيش الأمريكي للتصدي لإيران ووكلائها.

لكن بدا أن إيران ليست مهتمة بلفت الأنظار لتلك التدريبات. ولم تعلق السلطات الإيرانية عليها ورفض عدة مسؤولين اتصلت بهم رويترز التعليق.

ويقول مسؤولون إن سياسات ترامب تزيد بالفعل الضغوط على الاقتصاد الإيراني وإن كانت معلومات المخابرات الأمريكية تشير إلى أنها قد تحشد الإيرانيين في نهاية المطاف ضد الولايات المتحدة وتعزز وضع حكام إيران المتشددين.

وهبطت العملة الإيرانية إلى مستويات جديدة هذا الأسبوع بينما يستعد الإيرانيون ليوم السابع من أغسطس آب وهو الموعد المقرر لتعيد واشنطن فرض أول دفعة من العقوبات الاقتصادية بعد انسحاب ترامب من الاتفاق النووي.

وخرج عدد من الاحتجاجات في إيران منذ بداية العام على ارتفاع الأسعار ونقص المياه وانقطاع الكهرباء وما وصفه متظاهرون بالفساد.

واحتشد المئات يوم الثلاثاء في عدة مدن مثل أصفهان وكرج وشيراز والأهواز احتجاجا على ارتفاع التضخم ومن بين أسبابه ضعف الريال الإيراني.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة