عاجل

عاجل

BMW تعتذر عن احتراق محركات سيارتها في كوريا الجنوبية

تقرأ الآن:

BMW تعتذر عن احتراق محركات سيارتها في كوريا الجنوبية

 BMW تعتذر عن احتراق محركات سيارتها في كوريا الجنوبية
@ Copyright :
Reuters
حجم النص Aa Aa

اعتذر فرع شركة بي.ام.دبليو في كوريا الجنوبية عن موجة من حرائق المحركات قدرت وزارة النقل في البلاد عددها بـ27 حريق، في الفترة الواقعة بين كانون الثاني/ يناير وتموز/ يوليو مما أدى إلى فتح تحقيق حكومي وردود فعل كبيرة من المستهلكين.

وقالت شركة BMW إنها ستسترجع 106000 سيارة ديزل، بما في ذلك 520d، ابتداء من 20 أغسطس، مشيرة إلى عيوب في نظام إعادة تدوير غاز العادم باعتباره السبب الرئيسي للحرائق.

وقال كيم هيو جون رئيس مجلس إدارة بي.ام.دبليو في مؤتمر صحفي: "بالنسبة لسلسلة حوادث النيران الأخيرة التي وقعت في البلاد، نعتذر بشدة عن التسبب بالقلق بين الناس والسلطات".

وقالت شركة بي أم دبليو، ثاني أشهر صانع سيارات أجنبية في كوريا الجنوبية، إنها علمت بالمشاكل في عام 2016، لكنها توصلت لتحديد السبب الجذري للمشكلة في يونيو من هذا العام.

وأعلنت الشركة عن "حملة تقنية" في أوروبا، تليها عمليات سحب في كوريا الجنوبية، مشيرة إلى معدلات فشل مماثلة للنظام في كلا المنطقتين.

وقالت وزارة النقل في كوريا الجنوبية إنها حثت مسؤولي شركة بي.ام.دبليو على التعاون مع التحقيق المستمر، قائلة إن الشركة مقصرة بتقديم الوثائق المطلوبة ذات الصلة بالحوادث. وأطلقت الحكومة تحقيقاتها في 16تموز/ يوليو.

في الأسبوع الماضي ، قال وزير النقل كيم هيون مي إن البلاد ستحقق في القضية "بطريقة شاملة وواضحة" وستتخذ الإجراءات القانونية إذا لزم الأمر.

للمزيد على يورونيوز:

شاهد: سباق غريب لسيارات "دواسة" في بلدة بريطانية

إسبانيا تفكك شبكة لتهريب السيارات الفارهة إلى المغرب وأوروبا

أوروبا تحذر الولايات المتحدة من خسائر باهظة رداً على رسوم واردات السيارات

وقدم 13 مالكاً لسيارات BMW في كوريا الجنوبية دعوى قضائية جماعية ضد شركة صناعة السيارات الألمانية يوم الجمعة، مطالبين بتعويض قيمته 5 ملايين وون (4،447.13 دولار) لكل منهم، قائلين إنهم لا يستطيعون قيادة سياراتهم خوفًا من اشتعال النار، ذكرت وكالة يونهاب للانباء.

وشهدت بي ام دبليو، التي لا تسبقها سوى مرسيدس في مبيعات السيارات المستوردة في كوريا الجنوبية، تضاعف مبيعاتها من خمس سنوات لتصل إلى 59،624 سيارة العام الماضي.

ومدفوعة بصفقات التجارة الحرة لكوريا الجنوبية مع أوروبا والولايات المتحدة، ارتفعت حصة شركات صناعة السيارات الأجنبية في السوق المحلية إلى 15 في المائة العام الماضي، من أقل من 1 في المائة في عام 2001.

تعتبر كوريا الجنوبية سوقًا صغيرًا نسبيًا، حيث تحتل المرتبة 11 في مبيعات السيارات العالمية، ولكنها سوق رئيسة للمركبات الفاخرة التي تهيمن عليها حاليًا شركة هيونداي وكيا.