ترودو: الموجة الثانية من كوفيد-19 في كندا قد تكون "أسوأ بكثير" من الأولى

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
ترودو بصحبة وزير العدل الكندي
ترودو بصحبة وزير العدل الكندي   -   حقوق النشر  AFP   -  

قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو اليوم الخميس إن الموجة الثانية من جائحة فيروس كورونا المستجد قد بدأت في بلاده بالفعل محذراً من عواقبها الوخيمة إذا لم يحترم الجميع إجراءات الحد من انتشار كوفيد-19.

وقال ترودو في خطاب تلفزيوني نادر: "نحن على شفا خريف قد يصبح أسوأ بكثير من الربيع" في إشارة إلى الربيع الماضي حين فرضت كندا ودول العالم إغلاقاً كاملاً لمواجهة الجائحة.

وأكد رئيس الوزراء إنه من الأرجح أن عيد الشكر القادم في نهاية نوفمبر – تشرين الثاني لن يشهد تجمعات عائلية واحتفالية ولكن من الممكن أن يؤدي إلى  تضافر جهود الجميع إلى الاحتفال بأعياد الميلاد في نهاية العام.

وطالب ترودو الكنديين بضرورة ارتداء الكمامات الواقية وتحميل التطبيق الخاص بتتبع المصابين ومن يخالطونهم.

وأضاف: "سوياً، لدينا القوة للسيطرة على هذه الموجة الثانية".

وسجلت كندا حوالي 150 ألف إصابة بالفيروس وما يقرب من 9300 حالة وفاة منذ بدء الأزمة وحتى الآن.

viber