المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: تحويل الكمامات المستخدمة إلى شواحن هواتف محمولة في تايوان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
تحول شركة "مينيويز Miniwiz" أقنعة الوجه المستعملة إلى أجزاء من شواحن هواتف محمولة
تحول شركة "مينيويز Miniwiz" أقنعة الوجه المستعملة إلى أجزاء من شواحن هواتف محمولة   -   حقوق النشر  AP Photo   -  

لم تتسبب جائحة كوفيد على مدى أكثر من سنتين بأضرار اقتصادية وصحية فحسب، بل إحدى تبعاتها المثيرة للقلق هي الأضرار البيئية التي تسببها بشكل أساسي أدوات الوقاية. الكمامات مثال صارخ، خاصة مع ورود الكثير من الصور والتقارير التي أثارت القلق من وصول أقنعة الوجه إلى أعماق البحار.

وجد تقرير صدر في كانون الأول/ ديسمبر 2020 عن مجموعة أوشن آسيا، أن ما يقرب من 1.6 مليار قناع سيغرقون في المحيطات في عام 2020 وحده، وقد تستغرق الأقنعة ما يصل إلى 450 عاما لتتحلل. أغلب أقنعة الوجه ذات الاستخدام الواحد مصنوعة من البوليمرات البلاستيكية، مما يطرح سؤالاً مقلقاً عن مصير هذه الكمية الهائلة من المادة بعد الاستهلاك.

غالباً ما يكون الجواب السحري عن هذه الأسئلة متضمَناً في تعبير واحد: إعادة التدوير. وهذا تماماً ما تقوم به شركة تايوانية.

تقول شركة "مينيويز Miniwiz" إنها تحول أقنعة الوجه المستعملة إلى أجزاء من شواحن هواتف محمولة، لكن كيف؟

طورت الشركة آلة أطلق عليها اسم "Trashpresso تراشبريسو" تجمع بين آلة تقطيع وضغط وذراع ميكانيكي لإنتاج جزء من أجهزة الشحن بشكل أوتوماتيكي.

يشرح الرئيس التنفيذي للشركة، آرثر هوانغ، أن الأمر كله يتعلق بإعادة تشكيل البلاستيك الموجود في معظم أقنعة الوجه التي تستخدم لمرة واحدة، يقول: "تتسبب جائحة كوفيد-19 بإنتاج الكثير من النفايات. الكثير من النفايات ذات الاستخدام الوحيد، نفايات بلاستيكية نستخدمها لحماية أنفسنا. وفكرنا بإمكانية إعادة تشكيل هذا التلوث بدلاً من التخلص منه وإلقائه في مكب النفايات، كيف يمكننا تحويله إلى منتج ذي قيمة أثناء هذا الوباء؟ فكرنا وعملنا على تحويل النفايات إلى جيل جديد من شواحن الهواتف المحمولة".

تُستخدم الأقنعة في صنع الغلاف البلاستيكي للشاحن، والذي يتم تجميعه مع أجزاء إلكترونية أخرى.

تقوم روبوتات بتمزيق أقنعة الوجه وتسخينها وتحويلها إلى نوع من العجين البلاستيكي، يتم تشكيله ليشكل الغلاف الخارجي للشاحن.

إحدى الجهات المتعاونة لإنجاح المشروع هي البنك التايواني " Fubon Financial"، الذي وفر شواحن مصنوعة من الأقنعة المستخدمة لجميع موظفيه. تقول سيندي لين، نائبة الرئيس التنفيذي: "لقد جمعنا حوالي 10.000 قناع، مضافاً إليهم مواد قدمتها "مينيويز Miniwiz"، وصنعنا أكثر من 40.000 جهاز شحن لموظفينا.. كان موظفونا سعداء جداً بهذه الهدايا لأن كل شاحن كان مختلفاً عن الآخر، بفضل تصنيعه من الأقنعة المعاد تدويرها".

لا تخطط شركة "مينيويز Miniwis " لتسويق أجهزة الشحن اللاسلكية، ولكنها تبيع منتجات أخرى على موقعها الإلكتروني مصنعة من البلاستيك المعاد تدويره - غير المشتق من أقنعة الوجه – تتراوح من أواني الزهور إلى النظارات الشمسية.

المصادر الإضافية • أ ب