المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السجن 20 شهرا لقبطان سفينة تسبب جنوحها بتلوث نفطي في موريشيوس

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
 السفينة اليابانية "ام دبليو واكاشيو"
السفينة اليابانية "ام دبليو واكاشيو"   -   حقوق النشر  AFP

حكم قضاء موريشيوس الإثنين على قبطان سفينة تسبب جنوحها في أسوأ تسرب نفطي على الإطلاق على ساحل الجزيرة في 2020، ومساعده الإثنين بالسجن عشرين شهرا كما أعلنت المحكمة التي حاكمتهما.

وقالت القاضية إيدا دوكي رامبارون إن "المحكمة أخذت في الاعتبار اعتراف المتهمين بالتهم الموجهة إليهما واعتذارهما". واضافت أن "الحكم هو السجن 20 شهرا".

وكانت السفينة اليابانية "ام دبليو واكاشيو" جنحت في 25 تموز/يوليو 2020 فوق شعاب مرجانية في جنوب شرق موريشيوس، ما أدى إلى تسرب أكثر من ألف طن من زيت الوقود في مياهها الصافية.

ودانت محكمة بورت لويس ب"تعريض سلامة الملاحة للخطر"، القبطان الهندي سونيل كومار نانديشوار الذي اعترف بأنه كان قد شرب الكحول في حفل على متن السفينة، ومساعده السريلانكي هيتيهانيلاج سوبودا جانيندرا تيلاكاراتنا الذي اعترف بالأمر نفسه.

وكانت السفينة التي ترفع العلم البنمي في طريقها من سنغافورة إلى البرازيل وتنقل 3800 طن من زيت الوقود ومئتي طن من الديزل، تسربت بسرعة لكن تم سحب معظمها.

واعتذر الرجلان المسجونان في بورت لويس منذ آب/أغسطس 2020 عن الحادث.

وكان التسرب النفطي تسبب في أسوأ تلوث بحري في تاريخ البلاد التي تعتمد على مياهها في تحقيق الأمن الغذائي والسياحة البيئية، في منطقة تضم واحدة من أجمل الشعاب المرجانية في العالم.

المصادر الإضافية • أ ف ب