رحيل المؤلف والمخرج المسرحي البحريني حمزة محمد عن 73 عاما

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
رحيل المؤلف والمخرج المسرحي البحريني حمزة محمد عن 73 عاما

<div> <p>(رويترز) – نعت فرق مسرحية ومؤسسات ثقافية في البحرين والهيئة العربية للمسرح المؤلف والمخرج حمزة محمد الذي توفي يوم الثلاثاء عن عمر ناهز 73 تاركا بصمة مميزة في مسرح الطفل.</p> <p>وقالت هيئة البحرين للثقافة والآثار في بيان “فقدت الساحة المسرحية في البحرين واحدا من روادها الذين أفنوا حياتهم في خدمة المسرح، وهو الفنان حمزة محمد، وإننا إذ ننعي فنانا بهذه القامة نستذكر بعظيم الامتنان ما قام به من مساهمة هو ورفاقه في تأسيس كيانات مسرحية مازالت قائمة ومعطاءة حتى هذه اللحظة”.</p> <p>وأضافت “لقد أسهم الراحل بأعماله في مسرح الطفل والمسرح المدرسي ودفع بالكثير من المواهب للالتحاق بمسرح الكبار لاحقا فكان له الفضل بمد الساحة المسرحية بالكثير من المواهب الشابة”.</p> <p>ولد حمزة محمد في 1949 وتخرج في المعهد العالي للمعلمين عام 1971 ليعمل بعدها في مجال التدريس بضع سنوات ثم تنقل بين وظائف إدارية في وزارة التربية والتعليم كانت في معظمها وثيقة الصلة بالأنشطة الفنية.</p> <p>ألف وأخرج وأعد نحو 40 مسرحية للأطفال منها (وادي العمالقة) و(باسمة والساحر) و(حكاية الأسد والقرد) و(البطة الذكية) و(جحا والأرض) و(حكاية أبو الأطماع) و(القطط الثلاث) و(الأطفال والقمر).</p> <p>كما قدم للكبار مسرحيات (الزلزال) و(اليريور) و(الدانة) و(فصد الدم) و(بعد المداولة) و(طق يا مر طق) وشارك بالتمثيل في بعض السهرات التلفزيونية وكتب ومثل في حلقات إذاعية درامية.</p> <p>كان عضوا مؤسسا بمسرحي الصواري والريف وعضو شرف بفرقة البحرين المسرحية ونافست أعماله في العديد من المهرجانات. شارك في لجان تحكيم محلية وعربية ونال التكريم من أكثر من مؤسسة مسرحية وفنية.</p> <p/> </div>